تفاصيل مقتل إمام مسجد بالهرم على يد أستاذ جامعي (فيديو)

إيداع قاتل إمام مسجد الرحمة بمستشفى الصحة النفسية
المتهم اعترف بارتكاب جريمته قائلا: "إن إمام المسجد شيطان"- أرشيف

كشف شهود عيان وتحريات النيابة عن ملابسات حادثة قتل، شهدها مسجد الرحمة بالهرم، إذ اعتدى أستاذ جامعي منقطع عن العمل، بسكين على إمام مسجد أثناء سجوده في الركعة الثانية بصلاة الجمعة، ووجه له عدة طعنات، أنهت حياته على الفور.

وحاول المتهم الهرب، إلا أن المصلين نجحوا في الإمساك به قبل مغادرته المسجد، وقيدوه بالحبال، وتحفظوا عليه لحين وصول قوات الشرطة من فرقة الهرم وقطاع غرب الجيزة، التي حضرت رفقة فريق من النيابة العامة والأدلة الجنائية، لمعاينة مسرح الجريمة، والوقوف على ملابسات الواقعة بالكامل.

ملابسات الواقعة

وكشفت التحقيقات عن أنه أثناء الركعة الثانية من صلاة الجمعة، هجم المتهم “أحمد. م”، 41 سنة، أستاذ جامعي منقطع عن العمل، يعاني من انفصام في الشخصية، على “محمد. خ” 35 سنة، إمام المسجد، ووجه له عدة طعنات، أنهت حياته على الفور، وأسرع المصلون للإمساك به، والتحفظ عليه، وعلى السلاح الأبيض المستخدم في الاعتداء لحين وصول الشرطة.

ووفقا لشهود عيان، فإن المجني عليه “محمد العدوي” متزوج، ويقيم بعقار مجاور للمسجد منذ ما يقرب من أربع سنوات، والقائمين على إدارة أعمال المسجد استعانوا بالمجني عليه، الذي يدرس بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر لأداء خطبة الجمعة منذ عام، مقابل أجر مادي يحصل عليه من إدارة المسجد.

وأضافوا أنهم قبل خطبة الجمعة، طلب منه المتهم قراءة آية الكرسي خلال الخطبة، فأكد له المجني أنه غير ملزم بقرائتها، وأنه ملزم بموضوع الخطبة، فغادر المتهم، وتوجه لمسكنه الكائن بجوار المسجد، وأحضر “سكين”، ثم انتهز فرصة صلاة المجني عليه، وسدد له ثلاث طعنات نافذة بالظهر.

وأوضح الشهود، أن الجاني وصف نفسه بالمهدي المنتظر، وأن المجني عليه إبليس، حتى ظنوا أنه مختل عقليا، ورد المتهم على سؤال أحد المصليين، بأن لديه ولدين وبنت من زوجته التي طلقها، وأثناء مشادة أحد المصلين معه، كان يردد: “ماشي ماشي الله يسامحك”.

أمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة، بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة داخل مسجد الرحمة، والتحفظ على السلاح المستخدم في الجريمة، وإرساله للمعمل الجنائي لفحصه، وكتابة تقرير وافٍ عنه، لاستكمال التحقيقات، وطلبت تحريات أجهزة الأمن بشأن الواقعة، للوقوف على ظروفها وملابساتها.

زاوية صغيرة

وأوضحت وزارة الأوقاف في تعليقها على الحادثة، بأن المسجد عبارة عن زاوية في منطقة التعاون في فيصل، وتتبع إدارة أوقاف الهرم، ومساحتها 40 مترا ومغلقة، ولا تقام فيها شعائر صلاة الجمعة، لأن مساحتها أقل من 80 مترا، إلى جانب اقترابها من مسجد الزهراء، وأمرت النيابة العامة بغلق الزاوية.

وقرر محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إعفاء كل من وكيل وزارة أوقاف الجيزة الشيخ محمد نور، ومدير إدارة الهرم الشيخ هيثم معوض، ومفتش المنطقة الشيخ علي موافي من العمل، من مواقعهم القيادية والإدارية، لإخلالهم بواجبهم الوظيفي، وعدم تنفيذ التعليمات على خلفية حادثة مقتل إمام مسجد الرحمة في الهرم.

وقال “جمعة” وزير الأوقاف: إن “محمد العدوي” المعتدى عليه بالقتل، الذي كان يؤم الناس بزاوية الرحمة في منطقة الهرم، أمس الجمعة، ليس إماما بالأوقاف ولا خطيب مكافأة بها، وغير مصرح له من الوزارة بالخطابة، ولا علاقة له بالوزارة على الإطلاق، وأدى خطبة الجمعة بالمخالفة لتعليمات الوزارة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.