الحكم بإعدام شخصين في سرقة “تكاتك” وقتل أصحابها

محكمة جنايات سوهاج
أحداث القضية تعود إلى عام 2017، بعد مقتل خمسة أشخاص من قائدي مركبات التوك التوك وسرقتها - أرشيف

قضت محكمة جنايات سوهاج اليوم، بإعدام شخصين، والسجن المشدد عشر سنوات لاثنين آخرين، في إدانتهم بسرقة عدد من مركبات التوك توك وقتل أصحابها، بدائرة مركز جرجا، ومركز سوهاج.

صدر حكم الإعدام في المحكمة، اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار جمال فزاع، وعضوية المستشارين حسين عبد الرازق، وأحمد محمد معوض، وبإجماع الآراء، فيما جرت تبرئة متهم آخر في القضية نفسها.

وبمواجهة المتهمين، اعترفوا بارتكاب الجريمة، وتشكيلهم عصابة لسرقة مركبات التوك توك، والتخلص من أصحابها، وذلك بعدما جرى العثور على جثث الضحايا بناحية الخلافية، طافية بترعة نجع مقلد، وناحية القرعان، ونجع كرم، وهي في حالة تعفن.

ملابسات القضية

تعود أحداث القضية إلى عام 2017، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا، بمقتل خمسة أشخاص من قائدي مركبات التوك التوك بعد سرقتها، والعثور على جثثهم بعدد من الترع، بدائرتي مدينة جرجا ومركز سوهاج.

وأوضحت تحقيقات النيابة العامة أن وراء تلك الجريمة المروعة كلا من العاطل “عنتر.ع” 30 عاما، والعامل “السيد.ح” 21 عاما، و”محرم.م”، و”حامد.م”، “منتصر.م”، وضُبِط بحوزتهم على عدد مركبتي توك توك، وتبين بيع باقي المركبات.

وأظهرت التحقيقات قيام المتهم الأول والثاني باستدراج المجني عليهم، والتعدي عليهم بالضرب، ثم قتلهم، ليقوم باقي المتهمين بسرقة مركبات التوك توك، وإلقاء جثثهم في الترع، واقتسام الحصيلة فيما بينهم.

وجرى القبض على المتهمين، واعترفوا بارتكاب الوقائع، وبعرضهم على النيابة العامة، أمرت بحبسهم على ذمة التحقيقات، وإحالتهم إلى محكمة الجنايات، فأصدرت حكمها بالإعدام للمتهمين الأول والثاني، والسجن عشر سنوات للثالث والرابع، وبرأت المحكمة المتهم الأخير.

قتل للسرقة

وتتعدد حوادث القتل بغرض السرقة، والسرقة بالإكراه، أحدثها ما تعرض له اليوم أحد أعضاء مجلس النواب في محافظة الشرقية، إذ سُرقت سيارته بالإكراه، بعد تثبيته، وإجباره على ترك السيارة.

وفي 15 مارس الجاري، ألقت الإدارة العامة لمباحث الجيزة القبض على خادمة وخمسة أشخاص، لاتهامهم بقتل مسن يحمل جنسية دولة عربية لسرقته بالعجوزة، وذلك بعد تلقي قسم شرطة العجوزة بلاغا يفيد العثور على الجثة.

وأوضحت التحقيقات أن خادمة المجني عليه استعانت باثنين من أشقائها وثلاثة عاطلين لسرقته، وعندما اكتشف أمرهم قتلوه خنقا، واستولوا على مبلغ مالي ومتعلقات أخرى، وفروا هاربين.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.