“يوم اليتيم”: احتفالية وزفاف ورسالة من السيسي

"يوم اليتيم": احتفالية وزفاف ورسالة من السيسي
التقديرات تشير إلى أن عدد الأيتام يتراوح ما بين 3% و5% من عدد السكان، أي يصل إلى خمسة ملايين يتيم - أرشيف

“يوم اليتيم”.. أول جمعة من شهر أبريل، يوم يحاول فيه العالم رسم بسمة على شفاه الأطفال، الذين حُرِموا من أحد والديهم أو كلاهما، يسعى الكثيرون، خاصة المشاهير ونجوم المجتمع، في هذا اليوم إلى إسعاد الطفل اليتيم، إما بالتبرع إلى دار الأيتام بالأموال أو الملابس، أو بزيارة الأطفال واصطحاب الهدايا، ومنهم من يشارك في فاعليات احتفالية تنظمها جهات مختلفة.

تاريخ يوم اليتيم

بدأت فكرة الاحتفال بيوم اليتيم عام 2003، حين اقترح أحد المتطوعين بجمعية “الأورمان”، أكبر الجمعيات العاملة في مجال رعاية الأيتام في مصر، بأن تنظم الجمعية حفلا كبيرا لعدد من الأطفال الأيتام التابعين لها أو لمؤسسات خيرية أخرى للترفيه عنهم.

وفي العام 2006، عُرضت الفكرة على مؤتمر وزراء الشئون الاجتماعية العرب، حتى أُقِر بإقامة الاحتفال بيوم اليتيم العربي، وعلى أن تقدم كل دولة الدعم الإعلامي، وبذل الجهد لنشر الفكرة، وتشجيع المجتمع على المشاركة في هذا العمل الإنساني.

وتطورت الفكرة حتى تحول الأمر إلى دعوة عامة لرعاية اليتيم، فبدأ الاحتفال مصريا، ودعمت الجمعية جهودها ليصبح عربيا، ثم عالميا، وذلك بعد أن وقف خمسة آلاف طفل مصري تحت سفح الهرم، حاملين أعلام مصر في يوم اليتيم، وبهذه الوقفة الرمزية دخلوا موسوعة جينيس للأرقام القياسية، وأصبح بعدها الاحتفال بيوم اليتيم عالميا.

كان الهدف الرئيسي ليوم اليتيم هو التركيز على احتياجات اليتيم العاطفية، ولفت انتباه العالم إليه ولما يريد، ولاقت فكرة تخصيص يوم لليتيم رواجا كبيرا، إذ تلقى الدعم من الشخصيات العامة، ووزارة التضامن الاجتماعي.

فعاليات اليوم

وتنطلق في مصر هذا العام عدة فعاليات احتفالية، فمن جانبه، صرح ممدوح شعبان، رئيس اللجنة العليا لاحتفالات يوم اليتيم، أنّ الاحتفالات ستقام في 27 محافظة.

ومن جانبه، تناول محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، وخالد عبد العال، محافظ القاهرة، وأحمد راشد، محافظ الجيزة، وعدد من قيادات الوزارة، وجبة الإفطار مع الأطفال الأيتام داخل الحديقة الدولية بمدينة نصر صباح اليوم.

وجرى توزيع الهدايا والجوائز والوجبات الخفيفة على أكثر من 400 طفل من الأيتام المشاركين من مختلف دور الأيتام بأحياء القاهرة، وبعض الأيتام المقيمين بجمعيات رعاية الأيتام والمدارس وذوي الاحتياجات الخاصة.

وشهدت الحديقة أجواء احتفالية لاستقبال الأطفال الأيتام، إذ زُيِّنت المداخل بالبالونات، كما زُيِّن الطفطف الخاص بالأطفال.

7500 طفل

وبحسب شعبان، فإن محافظة القاهرة تحتفل اليوم الجمعة بسبعة آلاف وخمسمائة طفل يتيم في تمام العاشرة صباحا، أما باقي المحافظات فتحتفل بنحو 600 ألف طفل طوال شهر أبريل الجاري.

ولفت رئيس اللجنة العليا لاحتفالات يوم اليتيم، إلى أنّ جمعية الأورمان بدأت الاحتفال بيوم اليتيم منذ شهرين.

وأشاد رئيس اللجنة العليا لاحتفالات يوم اليتيم، بالتعاون الذي وجده من قِبَل الهيئات والمؤسسات بمصر، والأندية والبنوك، الذين تقدموا بطلبات للاحتفال بالأيتام، متضمنة برامج مميزة ومختلفة.

برنامج وحفل زفاف

كما انطلقت مع ساعات الصباح الأولى لليوم الجمعة، احتفالات يوم اليتيم 2019، في القاهرة والمحافظات، إذ فُتِحت المتنزهات والحدائق العامة أبوابها، لتستقبل الأطفال الأيتام بالمجان تماما، وسط تنسيق ودعم كامل من كافة الوزارات المعْنِية والهيئات والمؤسسات العامة والخاصة والأفراد.

وأُقيم الاحتفال الرئيسي في مدينة دريم بارك بالجيزة، إذ فتحت المدينة أبوابها لاستقبال الأطفال الأيتام منذ ساعات الصباح الأولى.

يوم اليتيم

وأوضح شعبان أنّ هناك برنامجا موحدا لكل الاحتفاليات، يتضمن:

  • وجبة إفطار لكل طفل.
  • فقرة ترفيهية في المتنزهات والملاهي.
  • تناول الوجبة الساخنة.
  • تسليم الملابس الجديدة.

وأشار شعبان إلى أن الاحتفالات سوف تختتم بحفلة كبرى لزفاف 120 عروسة يتيمة، يحضرها عدد من الشخصيات العامة، ويجرى خلالها توزيع مبالغ نقدية على العرائس، لدعمهن في بداية حياة جديدة.

رسالة من السيسي

من جانبه، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، على صفحته الشخصية “فيس بوك”: “إنني أود أن أؤكد في يوم اليتيم الحق الأصيل لكل طفل في الرعاية والاهتمام”.

وأضاف: “ونحتفل اليوم مع أبنائنا وبناتنا ممن فقدوا ذويهم، وليعلموا أن سعادتهم من أولوياتنا، وأن مستقبلهم وأحلامهم مسئوليتنا، ولنذكرهم أنهم أمل هذا الوطن ومستقبله”.

حكم الشريعة

وعن الحكم الشرعي للاحتفال بيوم اليتيم، قال شوقي علام، مفتي الجمهورية: إن “الشريعة الإسلامية تضع الأيتام في مكانة ومنزلة خاصة، وتدعو دائما إلى رعايتهم، والقيام على قضاء حوائجهم، وتقديم كل أشكال الرعاية لهم، للتخفيف عنهم، وإشعارهم بالحب والحنان الذي يفتقدونه، وذلك باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من نسيج المجتمع”.

ويلفت علام إلى أنه ينبغي على الدولة ومنظمات المجتمع المدني المعنية أن تهتم بأمر اليتيم في كل أيام العام ليس في أبريل فقط.

دور الأيتام

وتجدر الإشارة إلى أنه لا توجد إحصائية رسمية دقيقة في مصر عن الأطفال اليتامى، إلا أن التقديرات تشير إلى أن عددهم يتراوح ما بين 3% و5% من عدد السكان، أي يصل عددهم إلى خمسة ملايين يتيم، يعيش عدد منهم في دور الرعاية، إضافة إلى نصف مليون طفل في الشوارع، لا يحظون بأي رعاية أو اهتمام.

وبحسب تصريحات غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، فإن مصر بها 30 ألف دار أيتام، منهم 472 حكومية، مؤكّدة أن 75% من دور رعاية الأيتام تستحق الإغلاق، نتيجة لضعف الإمكانات، وغياب الرقابة الفعلية عليها.

وبين الحين والآخر، يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو عن مأساة أطفال في بعض دور الأيتام، تتمثّل في تعذيب، وانتهاكات جنسية، وإيذاء نفسي.

وفي هذا السياق، تقول زينب عفيفي، رئيس الاتحاد النوعي لأيتام مصر: “إن وزارة التضامن تلقّت 114 مليون جنيه من صندوق تحيا مصر، لتحسين أوضاع دور الأيتام، ورغم ذلك لم يحدث أي تقدّم في هذا الملف”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.