“ديسكفري” تبث فتح قبر فرعوني على الهواء مباشرة

"ديسكفري" تبث فتح قبر فرعوني على الهواء مباشرة
قناة ديسكفري تعلن إذاعة لحظات فتح قبر مومياء مصرية قديمة، وذلك يوم الاثنين المقبل - أرشيف

“فتح قبر فرعوني على الهواء مباشرة لأول مرة”، هذا ما أعلنت قناة ديسكفري الأمريكية أنها ستنقله عبر شاشتها، يوم الاثنين، الثامن من أبريل الجاري.

وأوضحت قناة ديسكفري عبر بث فيديو دعائي للحدث، أنها ستذيع على الهواء مباشرة لحظات فتح قبر مومياء مصرية قديمة، مغلق منذ أربعة آلاف عام، إذ يعود تاريخه إلى أول الفراعنة، حوالي 3100 قبل الميلاد.

وبحسب موقع روسيا اليوم، فإن فيلم “Expedition Unknown: Egypt Live”، مدته ساعتان، ويظهر قيام فريق المستكشف، جوش جيتس، بالانتقال في شبكة تحت الأرض، مكونة من أنفاق وغرف، إذ وُضعت 40 مومياء، يُعتقد أنها تعود إلى أعضاء في النخبة النبيلة المصرية القديمة.

التصوير المباشر

وقالت نانسي دانيلز، من قناة ديسكفري: “نسعى إلى كشف التاريخ المدفون في رمال مصر منذ آلاف السنين، أنا متحمسة لأن جوش جيتس يعرّفنا على خفايا أحد أكثر بعثاته طموحا حتى الآن”.

في حين قال جوش جيتس: إنه غير متأكد مما سيجده عند رفع الغطاء الحجري عن القبر، ولكنه يتوقع وجود رفات بشر.

يشار إلى أن التصوير المباشر في الموقع سيجرى تحت إشراف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، كما سيشارك وزير الآثار الأسبق، زاهي حواس، في عرض فتح التابوت المصري القديم.

يبث الفيلم على الهواء مباشرة، يوم الثامن من أبريل الجاري، في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا.

اكتشافات أثرية

وعلى صعيد آخر، وصل صباح اليوم الجمعة، الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، إلى محافظة سوهاج، يرافقه 27 سفيرا وممثلا عن السفارات، لعدد من الدول الأجنبية وأسرهم، للمشاركة في إزاحة الستار عن اكتشافات أثرية بالمحافظة، وبغرض الترويج للمناطق والاكتشافات الأثرية الجديدة في أماكن متعددة بسوهاج.

وفي 30 مارس الماضي، كشفت بعثة أثرية لجامعة نيويورك، عن بهو قصر فرعوني، يعود إلى الملك رمسيس الثاني في محافظة سوهاج.

وأفاد بيان لوزارة الآثار المصرية بأن البعثة عثرت على بهوٍ ملحق بمعبد رمسيس الثاني في أبيدوس، إذ جرى الكشف عن أحجار وأساسات المعبد خلال عمليات حفر أثرية حوله.

وبنى رمسيس الثاني معبده بأبيدوس، الذي امتد على الساحل الغربي للنيل عند سوهاج على طول ثمانية كيلو مترات في القرن 13 قبل الميلاد (1303–1213 ق م) ويبعد نحو 270 مترا من المعبد الجنائزي لوالده سيتي الأول.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.