“التعليم” تكشف حقيقة تأجيل امتحانات أولى ثانوي

امتحانات الثانوية العامة
وزارة التربية والتعليم تحسم الجدل حول تأجيل امتحانات أولى ثانوي - أرشيف

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن ما جرى تداوله بشأن تأجيل امتحانات طلاب الصف الأول الثانوي إلى ما بعد انتهاء امتحانات الثانوية العامة غير صحيح.

وقالت الوزارة، في بيان، الأربعاء: إن قطاع التعليم لم يضع جدول الامتحانات حتى الآن، ليكون هناك حديث عن تأجيلها، مطالبة وسائل الإعلام المختلفة بضرورة تحرّي الدقة فيما يُنشر، وعدم الترويج لبعض الشائعات التي قد تحدث حالة من البلبلة لدى أبنائنا الطلاب.

وأضافت الوزارة: أنه في حالة اتخاذ قرارات أو إجراءات جديدة، سييجرى إعلانها بمنتهى الشفافية، وفي الوقت المناسب.

امتحان التاريخ

وانتهى طلاب الصف الأول الثانوي العام اليوم، من أداء امتحان مادة التاريخ بشكل إلكتروني على التابلت، مؤكدين أن الامتحان راعى جميع الفروق الفردية، ولم يستغرق سوى دقائق محددة في الإجابة عن الأسئلة.

وقال طلاب الصف الأول الثانوي العام: إن سيستم الامتحان والمنصة الإلكترونية تعمل بكفاءة، وجرى الدخول على الامتحان دون مشكلات، والنظام الإلكتروني للامتحانات تحسن بشكل جيد منذ إطلاق الامتحان 24 مارس الماضي وحتى اليوم.

1.4 مليون امتحان

وأكد طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن طلاب الصف الأول الثانوي أدوا أكثر من 1.4 مليون امتحان خلال الفترة الماضية، وأن حجم منظومة الأسئلة هائل جدا، إذ يحتوي على ملايين الأسئلة.

وأشار اجتماع مجلس إدارة الأكاديمية المهنية للمعلمين أمس، إلى أنه جرى تدشين أكبر منظومة إلكترونية لمسابقة المعلمين المؤقتة، لتيسير التعاقد المؤقت مع 65 ألف معلم خلال أربعة أسابيع فقط، بالمقارنة بما كان يستغرق سنوات في المسابقات السابقة.

وأوضح الوزير، أن الوزارة حريصة على توفير الموارد بعيدا عن ميزانية الدولة لتدريب المدربين والمعلمين، الذي يأخذ جهدا كبيرا، مؤكدا أن الوزارة تصر على التغيير والمُضي قدما في طريقها، رغم المعوقات والمصالح المتعارضة، ومحاولات إفشال المنظومة.

شكاوى وانتقادات

واشتكى طلاب الصف الأول الثانوي، لمدة يومين متتاليين من صعوبة في تحميل الامتحانات التي بدأت في 24 مارس الماضي، بسبب مشكلة في السيستم، وعدم تفعيل شريحة التابلت التي جرى توزيعها على الطلاب، كذلك عدم استطاعتهم الدخول إلى بنك المعرفة.

وأعلنت وزارة التعليم إيقاف منصة الامتحانات الخاصة بالصف الأول الثانوي يوم الاثنين، 25 مارس الماضي، وانتابت أولياء الأمور حالة من التذمر والغضب، بعد تعذر تحميل الامتحانات، ما دفع ولي أمر إحدى الطالبات، إلى تحرير محضر ضد وزارة التربية والتعليم، لعدم تمكن ابنته من أداء الامتحان.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.