توقعات بانخفاض الحرارة.. اعرف أفضل موعد لتخفيف ملابس الشتاء

ملابس الشتاء
توقعات بسقوط أمطار غزيرة في شهري أبريل ومايو، مثلما حدث العام الماضي - أرشيف

قال إبراهيم عطا، رئيس الإدارة المركزية للتحاليل والتنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية: إن فصل الربيع ما زال في بدايته، ويتميز بسرعة التقلبات الجوية الحادة.

وتوقع عطا في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، موجة تقلبات جديدة، وأن تقل درجات الحرارة مرة أخرى، محذرا من تخفيف الملابس.

وكشف عطا عن أن أفضل موعد لتخفيف الملابس هو الأسبوع الأخير من شهر أبريل الجاري، وتحديدا بعد 25 يوما من الآن.

تغير مناخ مصر

وقال رئيس إدارة التنبؤات، في وقت سابق: إن “الطقس في مصر تأثر كثيرا بسبب التغيرات المناخية التي تحدث في العالم”، لافتا إلى أن هناك ظواهر جوية عديدة حدثت في مصر خلال الفترات الأخيرة لم تحدث قبل ذلك، منها ارتفاع درجات الحرارة في فصل الشتاء.

وأضاف عطا: أن توقيتات بداية الفصول في مصر تغيّرت عما كنا نشهده في العقود السابقة، مشيرا إلى أن هناك أسباب عديدة تعطي إيحاء بارتفاع الحرارة، أهمها درجة الرطوبة وسرعة الرياح.

ولفت إلى أن موقع مصر الجغرافي هو المتحكم في الطقس والمناخ، وأن حالة الطقس مرتبطة بحالة الكتلة الهوائية، فشمال مصر يتعرض باستمرار للكتل الهوائية الباردة القادمة من البحر المتوسط ومنخفض قبرص الهوائي، أما جنوب مصر فيتعرض للكتلة الهوائية الساخنة القادمة من جنوب القارة وشمال السودان، والطقس مرتبط بأي من الكتلتين تتغلب على الأخرى.

أمطار أبريل ومايو

وتوقع عطا سقوط أمطار غزيرة في شهري أبريل ومايو، مثلما حدث العام الماضي، عندما شهدت القاهرة الجديدة أمطارا غزيرة بشكل غير مسبوق، موضحا أنه في علم التنبؤات والأرصاد الجوية كل شيء وارد الحدوث.

وأشار إلى أن دقة التنبؤات الجوية تتناسب عكسيا مع المدة الزمنية، بمعنى أن التنبؤ بحالة الجو خلال ثلاثة أيام يصل إلى 100%، لكن خلال عشرة أيام تقل نسبة الدقة، كما يوجد تنبؤات فصلية تتعلق بكل فصل.

وتوقع عطا أن يكون الصيف المقبل أكثر حرارة من العام الماضي، بحيث تزداد الحرارة لما يقرب من نصف درجة، وهذه نسبة كبيرة.

من ناحية آخرى، حذر استشاريون في طب الأطفال وحديثي الولادة من تخفيف قطع الملابس المفاجئ مع التقلبات الجوية، الذي يعرض الصغار إلى الإصابة بنزلات البرد، لأن تلك التغيرات سواء بالارتفاع أو الانخفاض تُعد طارئة.

وأكدوا أهمية ارتداء الطفل الملابس القطنية، خصوصا عند ارتفاع درجات الحرارة، مع الحفاظ على عدد القطع نفسها، سواء داخل المنزل أو في الخارج، والتخلي عن الملابس المصنوعة من الصوف التي تسبب التعرق، ومع التعرض لتيار هواء يصاب الطفل بنزلة برد.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.