سيارة حكومية تقتحم مقهى وتصطدم بمواطنين (فيديو)

مقهى بلدي
سيارة حكومية تقتحم مقهى في بني سويف - أرشيف

انحرفت سيارة حكومية مسرعة عن مسارها، واقتحمت مقهى في قرية دشطوط، التابعة لمركز سمسطا بمحافظة بني سويف، لتصطدم برواده.

وفوجئ أهالي القرية أثناء جلوسهم على المقهى، بشارع داير الناحية، بانحراف سيارة مسرعة نحوهم، إذ اصطدمت بهم، وأسقطتهم أرضا.

وأفاد عدد من الأهالي بأن السيارة تابعة للوحدة المحلية بقرية دشطوط، وأن قائدها يعمل سكرتير الوحدة المحلية بالقرية، وأنها كانت تسير في طريق داير الناحية، وفجأة انحرفت عن مسارها، واقتحمت المقهى، واصطدمت بالمواطنين بعنف.

ورغم أن الحادثة، التي لم يتضح أسبابها حتى الآن، لم تسفر عنها أية خسائر في الأرواح، فإنها تسببت في إحداث تلفيات عديدة بالمقهى.

ونشرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو للواقعة، تُظهر أن سيارة حكومية مكتوب عليها “محافظة بني سويف” تهاجم رواد مقهى بلدي في حال صدمة من الجميع.

وقال ناصر سيف، رئيس مركز ومدينة سمسطا: إن الواقعة جرت إحالتها إلى الشئون القانونية، وأن سكرتير الوحدة المحلية المتسبب في الحادثة جرت إحالته إلى التحقيق، وجرى التنبيه عليه بعدم قيادة السيارة مرة أخرى.

وأوضح رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمسطا، في تصريحات صحفية، أن هناك عجزا في السائقين، وأن أغلبهم يقومون بقيادة السيارات التابعة لمشروعات النظافة والوحدة المحلية، وأنه قد يضطر إلى قيادة السيارة بنفسه، بسبب هذا العجز، مشيرا إلى أن الوحدة المحلية لقرية دشطوط قدمت اعتذارا للمواطنين عن الواقعة.

تحليل المخدرات

وأعلنت النيابة العامة في بيان لها، بالرابع من مارس الماضي، أن عامل المناورة للجرار المتسبب في حادثة محطة مصر، التي راح ضحيتها نحو 22 متوفى، وعشرات من المصابين، أثبتت تحاليله وجود آثار إيجابية للمخدرات، وذلك بعدما طلبت إجراء تحاليل مخدرات للمتهمين الست المحبوسين على ذمة القضية.

وبعد هذه الواقعة وإثبات تعاطي السائق للمخدرات، كلف مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، هالة السعيد، وزيرة التخطيط، بمراجعة اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، لوضع إجراءات تنفيذية واضحة للتعامل الرادع مع متعاطي المخدرات في الجهاز الحكومي.

وقال مدبولي خلال اجتماع للحكومة: إنه “من غير المقبول تكرار خطأ حادثة قطار محطة رمسيس، الذي تسبّب في حالة حزن لدى جميع المصريين”.

وقالت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي: إن “الوزارة تعمل إلى جانب جميع الوزارات لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، على الموظفين بالوزارات، لكشف تعاطي المواد المخدرة”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.