في أول أيام الغرامة: غضب وزحام وارتباك بمحطة مصر

في أول أيام الغرامة: غضب وزحام وارتباك بـ"محطة مصر"
عدم الحصول على التذكرة يعرض الراكب للغرامة التي سيجرى تغليظها لتصبح 30 جنيها لراكب الدرجة الأولى - أرشيف

سادت حالة من الزحام والارتباك بين المسافرين بـ”محطة مصر”، في أول أيام تطبيق الغرامة على المخالفين من المسافرين غير الحاصلين على تذكرة الركوب، تنفيذا لقرار وزير النقل، كامل الوزير.

ولتفادي الزحام، حاولت هيئة السكة الحديد توجيه وإرشاد المسافرين لحجز التذاكر من خلال مكاتب الحجز، كما أذاعت الإذاعة الداخلية للمحطة على مدار اليوم: “على السادة الركاب التوجه إلى شبابيك التذاكر، للحصول على تذكرة السفر، لعدم التعرض للغرامة الفورية”.

ووضعت السكة الحديد منشورا في المحطات الرئيسية، يؤكد فرض غرامة عشرة جنيهات في حال ركوب القطارات المميزة والمطورة دون تذكرة، كما تزيد الغرامة لمبلغ 20 جنيها للقطارات المكيفة والإسباني والفرنساوي.

وأوضح المنشور أن الغرامة ستكون 30 جنيها في حال ركوب القطارات المكيفة “VIP”، أما غرامة قطارات خطي أبو قير و23 يوليو فتبلغ خمسة جنيهات.

إجراءات وتشديدات

كما وفرت الهيئة ثلاثة أكشاك متنقلة خارج المحطة لحجز التذاكر، مشيرة إلى أنه سيجرى إنشاء أكشاك أخرى لتخفيف الضغط على شبابيك الحجز الموجودة بالمحطة، فيما تواجد الكمسارية على مداخل المحطة، وانتشر بعضهم على الأرصفة، للتأكد من حصول كل راكب على التذكرة الخاصة به.

وفي السياق ذاته، أجرت الهيئة تغييرات في ممرات دخول وخروج الركاب، إذ بدلت بينهم، ليقترب الركاب من منافذ بيع التذاكر، بالتزامن مع انتشار عاملين بالمحطة لتوجيه الركاب، وتعريفهم بالتنظيم الجديد، وإرشادهم نحو شبابيك التذاكر.

كما شهدت المحطة انتشارا مكثفا لأفراد الأمن الإداري ورجال الشرطة، لتحقيق الانضباط بالمحطة وعلى أرصفتها، وعدم مرور الركاب على القضبان، في الوقت الذي انتشر فيه عمال النظافة لتنظيف المحطة.

غضب الركاب

“اللي مش معاه تذكرة مش هيخش”، كانت الكلمات الأكثر تداولا على لسان أفراد الأمن والكمسارية على مداخل محطة سكك حديد مصر برمسيس، مما أثار غضب واستنكار كثير من المتوافدين على محطة رمسيس، جراء منعهم من الدخول دون تذكرة، في الوقت الذي تعاني فيه السكة الحديد من حالة من التردي.

وكان وزير النقل، كامل الوزير، قام بجولة تفقدية في محطة مصر برمسيس، ومعهد وردان لتدريب العاملين بالسكك الحديدية، ضمن متابعة تفعيل مبادرة الحد من التهرب من دفع الأجرة بالقطارات، التي يجرى تطبيقها بمحطة مصر كبداية، تمهيدا لتعميمها في المحطات المركزية، لتنمية إيرادات الهيئة، وتحسين مستوى الخدمة، وتوفير عوامل السلامة والأمان بالسكة الحديد.

وقال الفريق كامل الوزير: إن عدم الحصول على التذكرة يعرض الراكب للغرامة التي سيجرى تغليظها، لتصبح 30 جنيها لراكب الدرجة الأولى، و20 جنيها لراكب الدرجة الثانية، وعشرة جنيهات لراكب الدرجة الثالثة، وخمسة جنيهات لراكب قطارات الضواحي.

وصرح الوزير بأن هذه المبادرة تضمن عدم دخول أي راكب المحطة إلا بتذكرة السفر أو اشتراك ركوب للقطار، لافتا إلى أن أطقم الكمسارية سيراجعون حصول الركاب على التذاكر، سواء عند دخول القطارات أو أثناء استقلال القطار.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.