الحكم بحبس الإبراشي والغيطي 6 أشهر

محمد الغيطي
اتهام الغيطي والإبراشي بالتأثير على سير التحقيقات في واقعة قتل قاضٍ لمواطن - أرشيف

عاقبت محكمة جنح أكتوبر، الإعلامييْن وائل الإبراشي ومحمد الغيطي بالحبس مدة ستة أشهر، وكفالة 2000 جنيه، لاتهامهما بالتأثير على سير التحقيقات قبل انتهائها في واقعة قتل قاضٍ لمواطن.

ووجهت المحكمة برئاسة المستشار حسين عامر، اليوم الاثنين، للإعلامييْن اتهامات بتوصيف وقائع محل التحقيقات في الواقعة، بسبب استضافتهما، -كلّ في برنامجه- لشاهدة أدلت بتصريحات مغايرة لبعض ما جاء في التحقيقات.

حضر المحاكمة أيمن عبد المجيد، عضو مجلس نقابة الصحفيين، وسيد أبو زيد، محامي النقابة، وعصام عيسى، محامي وائل الإبراشي.

وكان شقيق المتهم “القاضي”، تقدم ببلاغ للنائب العام، يتهم الإبراشي بالتأثير على جهات التحقيق، وخلق صورة سلبية عن شقيقه قبل انتهاء التحقيقات.

حيثيات التحقيقات

بينما قال الإعلامي وائل الإبراشي في التحقيقات: إنه استهدف التأكيد على أن القانون يطبق على الجميع، وأن المستشار الذي قتل مواطنا ليس فوق القانون.

وأوضح الإبراشي أن الهدف من الحلقة هو مناقشة القضية من الزاوية الاجتماعية، من غير تأثير على مجريات التحقيق، أو أي موقف مسبق تجاه أطراف القضية.

وطرح الإبراشي تساؤلات حول كيف يتحول قاضٍ له مكانته في المجتمع لقاتل بسبب مشاجرة وليدة لحظة، إذ كان بإمكانه أن يواجه أي مشكلة بالقانون؟!

الغيطي والشذوذ

يُشار إلى أن محكمة جنح 6 أكتوبر، كانت قد أصدرت، في 20 من يناير الماضي، حكما بالحبس مدة سنة مع الشغل على الإعلامي محمد الغيطي، وكفالة ثلاثة آلاف جنيه، مع المراقبة لمدة سنة، في اتهامه بالترويج للشذوذ وازدراء الأديان.

جاء ذلك بسبب استضافته أحد الشباب الشواذ جنسيا، على شاشة قناة LTC، وطُرح عليه عديدا من الأسئلة حول شذوذه الجنسي، ورد الضيف بإجابات لا يجوز إذاعتها على الفضائيات، كما أشار إلى الإغراءات المالية نتيجة ممارسة الشذوذ الجنسي، والمكاسب والمميزات التي حققها الشاذ.

وبعد الحلقة تقدم المحامي سمير صبري، ببلاغ للنائب العام، ضد الإعلامي محمد الغيطي، وطالب في دعواه بمحاكمة الغيطي بتهمة الترويج للشذوذ وازدراء الأديان، وذلك في القضية المقيدة برقم 11962 لسنة 2018.

منع الغيطي

وفي سبتمبر الماضي، أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قرارا بمنع بث برنامج “صح النوم” الذي يقدمه الغيطي، على شاشة “LTC” لمدة أسبوعين.

وأوضح المجلس الأعلى للإعلام، أن القرار بسبب استغلال المنصات الإعلامية في تصفية الحسابات الشخصية، وبناء على توصية لجنة ضبط أداء الإعلام الرياضي.

جاء القرار بعد دخول الغيطي في مهاترات وسباب مع رئيس الزمالك، وكذلك الترويج للشذوذ الجنسي، وعرضه حلقة عن كيفية تعاطي الهيروين، حسب بيان المجلس.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.