مول شهير يطرد شابا مصابا بالتوحد: “ده ميدخلش” (فيديو)

مرض التوحد
مول تجاري في القاهرة يمنع دخول شاب مصاب بالتوحد - أرشيف

منع فرد أمن، يعمل في مول تجاري شهير بالقاهرة، شابا مصابا بـ “مرض التوحد” من الدخول برفقة شقيقته وأمه.

وقالت لارا عبد الوهاب، شقيقة الشاب: إنهم تعرضوا لموقف مُحرج، بعد منع شقيقها من دخول مول شهير، بواسطة أحد أفراد الأمن.

وأضافت “لارا” في مداخلة هاتفية ببرنامج “يحدث في مصر” المذاع عبر فضائية “MBC مصر”، مساء أمس الثلاثاء: أنهم عند دخول مول شهير قال لهم فرد الأمن “ده ميدخلش”.

وأوضحت أن شقيقها يبلغ من العمر 38 عاما، ولا يتكلم، ولكنه يسمع ويفهم، مشيرة إلى أنه أنهم اصطحبوه إلى السيارة حتى لا يسمع كلام فرد الأمن، الذي منع دخوله، بسبب مرضه.

وأشارت إلى أنهم كتبوا شكوى على صفحة المول بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ولم يُجرَ الاستجابة لهم أو الرد عليهم، فأثاروا الموضوع في وسائل الإعلام.

وأكدت شقيقة الشاب المصاب بالتوحد، أن إدارة المول اتصلت بهم، بعد إثارة الموضوع في الإعلام، وأبدت اعتذارها على الموقف، مؤكدين أن ذلك تصرف فردي من فرد الأمن، وليس توجه المول.

كما طلبت إدارة المول منهم قضاء يوم كامل لديهم، بينما طلبت “لارا” منهم إصدار بيان يؤكد أن ذوي الاحتياجات الخاصة غير ممنوعين من دخول المول.

ما هو التوحد؟

ومرض التوحد هو اضطراب في النمو العصبي، يؤدي إلى ضعف التفاعل الاجتماعي، والتواصل مع الآخرين، ويعد من أصعب المشكلات التي تواجه الإنسان، وبخاصّة الأطفال.

وعرّف العلماء هذا المرض بأنه خللٌ وظيفيّ في النموّ الاجتماعي والإدراكيّ، ولا يلاحظ وجود المرض عند الولادة، وإنما يبدأ بالظهور لاحقا، فيظهر في السنوات الثلاثة الأولى من عمر الطفل.

وعن أسباب مرض التوحد، بحسب عدد من الدراسات، نلخصها في النقاط التالية:

  • وجود اضرابات وراثيّة وعصبيّة عند الوالدين.
  • إنجاب طفل بعد سنّ الأربعين.
  • خللٌ واضطرابات في الجينات.
  • مشكلة في الجهاز العصبيّ وتكوين الدماغ.
  • مشكلات أثناء الولادة.
  • مشكلات في جهاز المناعة عند الطّفل.

الاحتفال بالتوحد عالميا

وبعد خمسة أيام يحتفل العالم بذكرى اليوم العالمي لـ”مرض التوحد”، إذ جرى تخصيص يوم 2 أبريل من كل عام للاحتفال به، وذلك من قِبل الجمعية العامة للأمم المتحدة بنهاية عام 2007.

وركز الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد في العام الماضي على أهمية تمكين النساء والفتيات المصابات بالتوحد وإشراكهن، والمنظمات التي تمثلهن في صنع السياسات، واتخاذ القرارات للتصدي للتحديات.

وأفادت الأرقام بأن الذكور معرضون للإصابة بالتوحد أكثر من الإناث بمعدل أربعة أضعاف، ولا يزال 80% من كبار السن ممن يعانون المرض عاطلين عن العمل.

وبينت الأمم المتحدة، أن حوالي 1 بالمئة من سكان العالم مصابون بمرض التوحد، أي نحو 70 مليون شخص، وأن رقعة المرض آخذة في الاتساع.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.