أوبر تستحوذ على كريم بـ3.1 مليارات دولار (تفاصيل الصفقة)

أوبر تستحوذ على كريم
شركة أوبر تستحوذ على كريم مقابل 3.1 مليارات دولار - أرشيف

كشفت شركة أوبر لخدمات النقل الذكي، عن توصّلها لاتفاق، تستحوذ بموجبه على شركة كريم العاملة في المجال نفسه، مقابل 3.1 مليارات دولار أمريكي، تتكون من 1.7 مليار دولار من سندات القرض القابلة للتحويل، و1.4 مليار دولار نقدا.

وقالت أوبر في بيان لها اليوم الثلاثاء: إن الصفقة تشكّل فرصة للشركتين، للتوسع بشكل سريع، ولدعم تطوير فرص خدمات التنقل في المنطقة والاقتصاد الرقمي المتنامي بشكل كبير.

وأضافت الشركة: أن هذه الصفقة ستكون الأضخم من نوعها في مجال التكنولوجيا بمنطقة الشرق الأوسط الكبير.

ووفقا للبيان، فإن عملية الاستحواذ على شركة كريم ستبقى خاضعة لموافقات الجهات التنظيمية ذات الصلة، ويتوقع إتمام الصفقة خلال الربع الأول من عام 2020.

وبموجب الصفقة تصبح شركة كريم مملوكة بالكامل من قِبَل شركة أوبر، وستعمل كشركة مستقلة تحت علامة كريم التجارية، وبقيادة مؤسسيها.

كما ستستحوذ أوبر على جميع أعمال التنقل والتوصيل والدفع الخاصة بكريم في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط الكبير، التي تمتد من المغرب إلى باكستان، وتضم أسواقا رئيسية، من ضمنها مصر، والأردن، وباكستان، والسعودية، والإمارات.

خدمات أوبر وكريم

وأوبر هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات، تأسست عام 2010، بهدف إيجاد حلول للتنقل من خلال كبسة زِر، ونفذت أكثر من عشرة مليارات رحلة، كما تعمل في أكثر من سبعين دولة.

وفي عام 2012 تأسست كريم، ومقرها دبي، وتوسعت لتشمل 15 دولة وأكثر من تسعين مدينة، ويستخدمها ثلاثون مليون مشترك، ويعمل لديها مليون سائق، في حين تبلغ قيمتها السوقية ملياري دولار.

وتقدم الشركتان خدمات التوصيل والنقل الذكية، عبر تطبيقات الهاتف النقال، وتتباينان في تقديم خدمات إضافية، مثل: توصيل الطعام والسلع إلى جانب الركاب.

ارتفاع الأسعار بمصر

وفي فبراير الماضي أعلنت شركة أوبر للنقل التشاركي الذكي رفع أسعار خدمتي إكس وسيليكت في محافظة القاهرة، إذ ارتفع سعر فتحة العداد لخدمة أوبر إكس بحسب منشور أرسلته الشركة للكباتن (السائقين) من سبعة جنيهات إلى 7.25 جنيهات، كما ارتفعت فتحة العداد لخدمة أوبر سيليكت من 10 جنيهات إلى 12 جنيها.

وارتفع سعر الكيلو متر من جنيهين إلى 2.55 جنيه بالنسبة لخدمة أوبر إكس، ومن 2.5 جنيه إلى ثلاثة جنيهات بالنسبة لأوبر سيليكت، كما ارتفعت رسوم خدمة أوبر، وهي العمولة التي تحصل عليها الشركة إلى 22.5% بدلا من 20%.

وحددت سعر دقيقة الانتظار بخمسة وثلاثين قرشا لخدمة أوبر إكس، و65 قرشا لخدمة أوبر سيليكت، والحد الأدنى للأجرة عند 10 جنيهات لأوبر إكس، و15 جنيها لأوبر سيلكيت.

ومنذ انطلاقها واجهت شركتا أوبر وكريم العديد من الأزمات في مصر، أبرزها حكم محكمة القضاء الإداري بوقف نشاطهما بقرارها قبول الدعوى، إذ يحق للشركتين الطعن على الحكم.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.