علاء مبارك يعلق على “مصير أموال والده المهربة” (فيديو)

علاء مبارك
علاء مبارك ينفي تهريب أموال إلى سويسرا - أرشيف

في أول تعليق له على أموال مبارك المهربة إلى سويسرا، وصف علاء مبارك تلك الأنباء التي تتردد منذ ثورة 25 يناير 2011 بـ”الأكذوبة”.

قال علاء مبارك، في تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”، مساء أمس الأحد: إن “بعض المواقع تناقلت خبرا بعنوان سويسرا تكشف عن مصير أموال مبارك المهربة”.

وأضاف نجل مبارك: “أكذوبة أموال مبارك أصبحت تشكل عقدة لدى البعض، رغم أن البيان الصادر من المجلس الفيدرالي السويسري أكد أن مبارك لا يمتلك أي أصول إطلاقا في سويسرا”.

مصير أموال مبارك

ويأتي تعليق علاء مبارك في الوقت الذي كشف فيه وزير الخارجية السويسري، إيجنازيو كاسيس -الذي يزور القاهرة حاليا- عن مصير أموال الرئيس الأسبق حسني مبارك المجمدة في بلاده.

وقال الوزير في تصريحات من مقر وزارة الخارجية المصرية: إن مصير هذه الأموال مرتبط بالإجراءات القضائية.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع سامح شكري وزير الخارجية: أن هناك انفصالا بين السلطات في بلاده.

محطات القضية

على مدى نحو ثماني سنوات ظلّت آمال المصريين معلقة على استرداد مصر أموالها المهربة إلى الخارج، عن طريق الرئيس الأسبق حسني ومبارك، وأفراد نظامه.

وخلال تلك الفترة تشكّلت لجان لاسترداد الأموال المهربة، بدأت بتكليف من المجلس العسكري في أبريل 2011، المستشار عاصم الجوهري، مساعد وزير العدل للكسب غير المشروع، بتشكيل لجنة، لمتابعة هذه الأموال، من خلال التعاون مع حكومات الدول الأجنبية ومكاتب المحاماة الأجنبية، لكن اللجنة لم تصل لشيء.

وفي عهد حكومة كمال الجنزوري، أصدر قرارا في يناير 2012 بتشكيل لجنة للتنسيق بين أجهزة الدولة لاسترداد الأموال المهربة، وبعد أشهر عاد كل شيء لنقطة الصفر، ليقرر الدكتور هشام قنديل، رئيس الحكومة في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، بتشكيل لجنة جديدة تحمل اسم “اللجنة الوطنية لاسترداد الأموال المنهوبة”.

لكن اللجنة فشلت هي الأخرى، ليشكل إبراهيم محلب في نوفمبر 2014 لجنة جديدة، تحمل مسمى “اللجنة الوطنية التنسيقية لاسترداد الأموال والأصول المصرية المهربة للخارج” ولم تمر سوى أشهر لتعلن فشلها في مايو 2015، بسبب عدم التعاون الدولي، ليقرر الرئيس عبد الفتاح السيسي، تشكيل لجنة جديدة برئاسة النائب العام الراحل هشام بركات.

وكان على هذه اللجنة تقديم تقرير لمجلس النواب كل ثلاثة أشهر، لكنها لم تفعل، ليصرح المستشار نبيل صادق، الذي حل محل بركات، بعد تعيينه نائبا عاما، بأن اللجنة قررت تشكيل لجنة فنية مصغرة، لإعداد ملف شامل عن وقائع الفساد المتورط فيها مبارك وأفراد أسرته ورموز نظامه السابق.

وخرجت اللجنة بحسب بيان صادر عن النائب العام، بأن فشل جميع اللجان السابقة في استرداد أموال الشعب المصري، سببه عدم تعاون الخارج معها من أجل استرداد هذه الأموال.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.