“النقل” تصفي شركة الموانئ البرية والجافة: 13 مليونا خسائر

"النقل" تصفي شركة الموانئ البرية والجافة: 13 مليونا خسائر
النقل تصفي شركة الموانئ البرية والجافة - أرشيف

قررت وزارة النقل تصفية الشركة المصرية للموانئ البرية والجافة والمناطق اللوجستية المتميزة بعد مرور ما يقرب من 20 شهرا على تأسيسها، إذ تأسست نهاية يونيو 2017، وذلك لعجزها عن المنافسة أو تنفيذ أي مشروعات خلال الفترة الماضية.

وأشارت مصادر بوزارة النقل في تصريحات صحفية، إلى أن قرار تصفية الشركة جاء بعد تكبدها خسائر وتآكل 13 مليون جنيه من رأسمال المال.

وأضافت المصادر أن الشركة المصرية للموانئ البرية والجافة فشلت في الدخول بتحالف للتنافس على ميناء 6 أكتوبر الجاف، أول مشروعات وزارة النقل في الموانئ اللوجيسيتة، وأحد المهام التي أسست الشركة من أجلها وقت الإعلان عن طرح حزمة مشروعات في ذلك القطاع.

تأسيس الشركة

وفي نهاية يونيو 2017، جرى تأسيس الشركة برأس مال 100 مليون جنيه، والمدفوع 10 ملايين مقسمة كالتالي:

  • %85 لهيئة الموانئ البرية والجافة بوزارة النقل.
  • %15 شركة الأهلي كابيتال، الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي المصري.

وغيرت مؤخرا مقرها من شارع قصر العيني إلى إحدى الوحدات السكنية في شارع محمد الرزاز بالعجوزة لخفض المصروفات.

خارج المنافسة

وفي الأحد عشر من فبراير الماضي، أعلنت وزارة المالية تنافس ثلاثة تحالفات لشركات عالمية من ألمانيا وسنغافورة والهند والإمارات ومصر، للفوز بعقد إنشاء ميناء جاف، لخدمة المنطقة الصناعية بمدينة 6 أكتوبر، وذلك بنظام المشاركة بين القطاعين العام والخاص.

وقالت الوزارة في بيان: إنه من المتوقع أن تصل قيمة استثمارات المشروع إلى ما يزيد عن 100 مليون دولار، مشيرة إلى أن الميناء الجاف سيقام على مساحة 100 فدان كميناء للتخليص الجمركي للحاويات المتداولة عبر مينائي الإسكندرية والدخيلة.

ولفت  البيان إلى أن مدة التعاقد لتنفيذ وتشغيل المشروع تصل إلى 30 عاما، على أن تؤول ملكية المشروع بنهاية تلك المدة إلى الدولة.

وتشمل قائمة المتنافسين حاليا ثلاثة تحالفات، شركة “كونكورد” (الهند) ويضم شركة “بي إس إيه” الماليزية وحسن علام، وتحالف الشركة القابضة للنقل البحري والبري مع شركة موانئ دبي العالمية (الإمارات) وشركة السويدي إليكتريك، ويضم “شنكر إيجيبت” (ألمانيا) وثري إيه إنترناشيونال.

وبحسب المعلومات الواردة بالبيان، فإن الشركة المصرية للموانئ البرية والجافة والمناطق اللوجستية، التي أُنشئت خصيصًى للمشاركة في إنشاء الميناء، خرجت من المنافسة.

تصفية وطرح شركات

وتتجه الحكومة مؤخرا لتصفية شركات القطاع العام وقطاع الأعمال الخاسرة، ففي 2 أكتوبر الماضي، أعلنت الجمعية العامة غير العادية للشركة القومية للأسمنت، تصفية الشركة نتيجة خسائر فادحة بالمليارات في الأعوام الماضية.

وفي السياق، صرح هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، في 19 مارس الجاري، أن اللجنة الوزارية المسئولة عن برنامج الطروحات الحكومية ستطرح شركتيْ الإسكندرية، لتداول الحاويات، وأبوقير للأسمدة في البورصة المصرية قبل عيد الفطر.

ولفت الوزير إلى أن هناك ثماني شركات، سيُجرى اختيار أربع شركات منها خلال الفترة من شهر سبتمبر المقبل حتى نهاية العام الحالي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.