المترو: تأخير قطارات الخط الأول 45 دقيقة يومي الجمعة والسبت

محطة مترو المرج
تأخير قيام قطارات الخط الأول بمترو الأنفاق يومي الجمعة والسبت المقبلين - أرشيف

أعلن أحمد عبد الهادي، المتحدث باسم شركة مترو الأنفاق، أنه نظرا لاستكمال أعمال مشروع الازدواج للمسافة بين محطتيْ المرج القديمة والمرج الجديدة، سيجرى قيام أول قطار من محطة المرج الجديدة، الساعة السادسة صباحا بدلا من الخامسة والربع صباحا بتأخير 45 دقيقة، وذلك يومي الجمعة والسبت المقبلين.

وقال عبد الهادي، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء: إن حركة القطارات بالخط الأول ستكون منتظمة في الاتجاهين من محطة المرج الجديدة حتى محطة حلوان في مواعيد بداية التشغيل طوال باقي أيام الأسبوع.

وكشف عمرو شعت، نائب وزير النقل، عن أن مشروع ازدواج المسافة بين محطتي المرج الجديدة والقديمة، وتطوير محطة المرج الجديدة، بلغت تكلفته الإجمالية 600 مليون جنيه.

وأوضح شعث في بيان، 6 مارس الجاري، أن ازدواج المسافة بين محطتي المرج الجديدة والقديمة، ساهم في تخفيض زمن التقاطر من 12 دقيقة إلى 3.5 دقائق بين المحطتين، والوصول بزمن الرحلة من حلوان إلى المرج الجديدة إلى الزمن القياسي، وهو 75 دقيقة.

وأكد شعت أن الحكومة وضعت خطة شاملة لتطوير وتحديث الخط الأول في مترو الأنفاق، بتكلفة 30 مليار جنيه.

وفي الشهر الماضي، أعلنت الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، بدء التشغيل في المسافة بين محطتي المرج الجديدة والقديمة، وكذلك تشغيل محطة المرج الجديدة بعد الانتهاء من اعمال تطويرها.

10 معلومات

ونلخّص تفاصيل مشروع ازدواج المسافة بين محطتي المرج القديمة والمرج الجديدة، في العشر نقاط التالية:

  • يؤدي إلى تشغيل القطارات بين المحطتين في الاتجاهين معا.
  • يقلل زمن التقاطر بين القطارات التي تقوم من محطة المرج الجديدة إلى 3.5 دقائق بدلا من 15 دقيقة.
  • قطارات الخط الأول ستكمل رحلتها إلى المرج الجديدة، وستعود منها بشكل متواز وطبيعي.
  • يقضي على نظام تشغيل قطار ذهابا ثم قطار إيابا على سكة واحدة.
  • المشروع سيقلل تكدس الركاب، التي كانت تشهده محطة المرج الجديدة، بسبب تباعد زمن التقاطر.
  • تكلفة المشروع وصلت إلى 500 مليون جنيه.
  • نفذه تحالف من الشركات الفرنسية.
  • زمن الرحلة من حلوان إلى المرج الجديدة سيقل إلى 75 دقيقة، بعدما كانت تقترب من 90 دقيقة.
  • شمل تحديث نظام الشبكة الكهربائية المعلقة المغذية للقطارات بين المحطتين، لتتناسب مع الزيادة في أعداد القطارات العاملة بين المحطتين يوميا.
  • يقلل أعطال القطارات التي كانت تتقرر في هذه المسافة، بسبب تقادم نظام الإشارات والشبكة الكهربائية المعلقة.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.