وزير التعليم يرد على منتقدي “التصحيح الإلكتروني” في 7 نقاط

التصحيح الإلكتروني
وزير التعليم يرد على منتقدي التصحيح الإلكتروني في امتحانات الثانوية العامة - أرشيف

وجه عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات لنظام التصحيح الإلكتروني، الذي أعلنت عنه وزارة التربية والتعليم هذا العام، مؤكدين أنه يحتوي على أخطاء، ربما تؤدي إلى رسوب الطلاب، الأمر الذي أثار بلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور بشأن تلك المعلومات.

وعلّق طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، على هذه الانتقادات، قائلا: “ذهبت صباح أمس في زيارة مفاجئة إلى إحدى مدارس العجوزة الثانوية، كي نختبر الشبكات ونظام الامتحان الإلكتروني على الطبيعة، وأمضيت قرابة الساعتين مع طالبات الأول الثانوي، وهالني ما يعتقدونه من أفكار مغلوطة، ثم رأيت لاحقا ما يروجه البعض (المجهول الهوية) على مواقع التواصل، الذي أُرفق صورة منه هنا، لنطلع عليه معا”.

وقال الوزير، في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “من الضروري أن أوضح أنه لا أساس لهذا الكلام من الصحة من قريب أو بعيد، والغريب أن من كتبه لم يرَ أو يعلم شيئا عن نظام التصحيح الإلكتروني، الذي نعمل عليه منذ عامين كاملين”.

سبع نقاط

وفنّد “شوقي” الانتقادات الموجهة إلى نظام التصحيح الإلكتروني في سبع نقاط، قائلا: “دعوني أقول بوضوح”:

  • هذا الكلام كذب كبير، وإرهاب للطلاب بلا سند أو دليل من أي نوع، ونظام التصحيح لا يوجد على التابلت، وكل ما يتضمنه هذا البوست ما هو إلا عبث كبير، ولا علاقة له بنظام التصحيح الجديد على الإطلاق.
  • سوف نرى جميعا نظام التصحيح الإلكتروني الرائع المعمول به بأرقى مدارس وجامعات العالم، في الامتحان الاسترشادي المقبل يوم 24 مارس المقبل.
  • نظام التصحيح الجديد يستخدم الكمبيوتر لتصحيح الأسئلة متعددة الاختيارات، ومصححين من المعلمين المدربين، يصححون الأسئلة المفتوحة أو المقالية.
  • نظام التطوير في المرحلة الثانوية مدروس من قِبَل علماء من مصر ومن حول العالم ومن مؤسسات دولية كبرى.
  • الصف الأول الثانوي عام نجاح ورسوب كما ذكرنا مرارا وتكرارا، ولا تغيير في هذا.
  • امتحان يناير الماضي والامتحان القادم في مارس لا علاقة لهم بالنجاح والرسوب، أما امتحانات نهاية الترم الثاني ستمنح فرصتين في كل مادة، ويجب على الطالب أن يحقق أكثر من 50%؜؜ للتقدم إلى الثاني الثانوي.
  • الصف الثاني الثانوي لن يكون تجريبيا، وسوف تستخدم درجاته مع الثالث الثانوي لحساب المجموع المؤدي لدخول الجامعة، ولا رجعة في هذا.

وتابع وزير التعليم: “أرجو من الطلاب الأعزاء وأولياء أمورهم ألا يتناقلوا معلومات بلا مصدر معلوم أو دليل، وأن يحرصوا على السؤال عن صاحب الخبر، وعن دليله على ما يقول”، مشددا: “كفانا إثارة للبلبلة، وكفانا أن نشيّر مثل هذه الأخبار، لأننا نشارك هكذا في صناعة البلبلة، وخدمة أصحاب المصالح.. تحققوا مما تنشروا يرحمكم الله”.

واختتم شوقي: “إننا ماضون على طريق تطوير التعليم من أجل أبنائنا جميعا، ولو كره الكارهون لنهضة ورفعة مصرنا الجميلة”.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.