ركاب المنصورة لـ”الوزير”: قطارات الأقاليم حالتها سيئة

كامل الوزير
المواطنون يؤكدون أن القطارات في الأقاليم أحوالها سيئة وتعاني إهمالا شديدا رغم الضغط الكبير عليها - أرشيف

بادر ركاب محطة قطارات المنصورة الرئيسية، اليوم الجمعة، الفريق كامل الوزير وزير النقل، بشكاوى عديدة من منظومة السكة الحديد، وذلك فور وصوله المحطة قادما من القاهرة.

ووصل “الوزير” المحطة في القطار رقم 965 اكسبريس القاهرة المنصورة دمياط، قادما من محطة طنطا في العاشرة صباحا، وتوجه إلى شباك التذاكر، وتابع انتظام العمل، واستمع إلى شكاوى عدد من المواطنين.

قطارات الأقاليم

وأكد المواطنون أن القطارات في الأقاليم أحوالها سيئة، وتعاني إهمالا شديدا، رغم الضغط الكبير عليها، خاصة من طلاب الجامعات، وتضمنت شكاوى الركاب:

  • عدم الاهتمام بنظافة المحطات.
  • التأخر الدائم في مواعيد القطارات.
  • تدني خدمات الدرجة المميزة والثالثة.
  • سوء حالة قطار المنصورة المطرية، وتحطم الكراسي والشبابيك به، وعدم انتظام مواعيده.

ومن جانبه، وعد الوزير بحل جميع المشكلات قريبا، وأن المواطن سيشهد طفرة بالسكة الحديد، مؤكدا أنه سيعمل ليل نهار لرفع الخدمة المقدمة، وأنه سيستقل كل قطارات مصر للوقوف على وضعها الطبيعي.

ولفت إلى أنه في جولاته يؤكد ضرورة انتظام المواعيد، ورفع مستوى السلامة والأمان، وجودة الخدمة المقدمة.

جولة الوزير

كان كامل الوزير فور وصوله محطة المنصورة قد تفقد شباك التذاكر والإجراءات الأمنية التي تفرضها شرطة النقل والمواصلات داخل المحطة، ثم توجه إلى مبنى المراقبة والحركة، ووجه بالاهتمام بالنظافة داخل المحطة، خاصة نفق المشاة، ووضع علامات استرشادية للمواطنين داخل المحطة.

ركاب محطة المنصورة لـ"كامل الوزير": قطارات الأقاليم حالتها سيئة
ركاب محطة قطارات المنصورة يوجهون شكاوى للفريق كامل الوزير، وزير النقل، منظومة السكة الحديد – وكالات

كامل الوزير

فيما أكدت مصادر بمحطة المنصورة في تصريحات صحفية، أن الزيارة استغرقت عشر دقائق فقط، وأنه زار الصالة الرئيسية وشباك قطع التذاكر، وأجرى حوارا مع المواطنين الموجودين على الشباك.

جولة سابقة

وبدأ وزير النقل الجديد، جولاته الميدانية، قبل ثلاثة أيام، في 12 مارس الجاري، بتفقد محطة سكة حديد مصر برمسيس، التي وقعت فيها كارثة الحريق المروع، الذي اندلع في 27 فبراير الماضي، نتيجة اصطدام جرار قطار رقم 2302 بنهاية الرصيف رقم 6، ما أسفر عن وفاة 25 شخصا، وإصابة 40 آخرين، وتقدم على إثرها هشام عرفات وزير النقل السابق باستقالته.

وشهد مرفق السكة الحديد ثلاث حوادث في 12 مارس الجاري، في “المنيا والقليوبية والإسكندرية”، تسببت في تأخير الرحلات لمدد وصلت إلى ساعتين، تزامنا مع وعود الوزير بالتطوير والمتابعة خلال جولته الميدانية.

ثلاث حوادث

الواقعة الأولى تمثلت في انبعاث أدخنة كثيفة من القطار رقم “89 – مكيف” القادم من محافظة أسوان في طريقه إلى القاهرة، نتيجة احتكاك الفرامل بمجموعة العجل “البوجي” ما أصاب الركاب بحالة من الهلع والذعر.

وفي الإسكندرية لقي طالب مصرعه دهسا بمحطة قطار الرمل الميري، أسفل عجلات قطار أبو قير، ما تسبب في توقف جزئي لحركة القطارات بخط أبو قير نحو 20 دقيقة.

فيما تعطلت حركة القطارات على خط “مصر – الإسكندرية” الزراعي في اتجاه الإسكندرية أمام مركز شرطة طوخ ساعتين تقريبا، ما دفع ركابها إلى النزول واستخدام المواصلات.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.