تصاعد أزمة الأطباء.. وتصدر هاشتاج #التكليف_يطلب_الصحة_ترفض

التكليف يطلب الصحة ترفض
هاشتاج "التكليف يطلب الصحة ترفض" يتصدر تويتر بعد يومين من تصدر هاشتاج "إضراب أطباء تكليف 2019" - أرشيف

لليوم الثالث على التوالي، تواصل أزمة أطباء تكليف 2019 تصاعدها، بسبب إعلان مديريات الصحة على مستوى محافظات الجمهورية عدم ضم سنة الامتياز لخريجي كليات الطب إلى سنوات العمل.

وتصدر هاشتاج “#التكليف_يطلب_الصحة_ترفض“، قائمة الأكثر تداولا في موقع تويتر بمصر، الذي أطلقه الأطباء وطلاب السنوات النهائية بكلية الطب، اعتراضا على عدم ضم سنة الامتياز لسنوات الخبرة، وذلك بعد يومين من تصدر هاشتاج “#إضراب_أطباء_تكليف 2019“.

ومن جانبهم، أعرب خريجو كليات الطب البشري، دفعة عام 2017، من خلال تدوينات عبر هاشتاج “التكليف يطلب الصحة ترفض” عن غضبهم من عدم ضم سنة الامتياز لسنوات الخبرة، وطالب بعضهم بالإضراب عن تسجيل رغبات التكليف باحتياجات وزارة الصحة.

خمسة أضرار

وكتب صاحب حساب يحمل اسم أحمد صفوت، أن عدم ضم سنه الامتياز يساوي: رصيد إجازات أقل ، سنة خبرة ضائعة، سنة تأخير في الترقيات والتعيينات، مرتب أقل لعدم احتساب مقابل ضم سنه الامتياز، إعلاء قيمه الفئات الأقل من الأطباء وظيفيا و مهنيا.

وقالت علياء طارق، موجهة حديثها للمسئولين: “لو محتاجينا فعلا نفذوا مطالبنا، احنا مش بنطلب حاجة صعبة، ضم سنه الامتياز حقنا”.

ودعا الموقع الرسمي “تكليف أطباء مارس 2019″، جموع الأطباء والطلبة البشريين، مساندة أطباء تكليف مارس 2019 في دعواهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة، ودعا الموقع الأطباء لتسجيل رغباتهم عبر استمارة مطروحة على الموقع.

فيما أعلن صاحب حساب عزمي الدقن، عدم القيام بالتكليف حال رفض ضم سنة الامتياز لسنوات الخبرة.

وسخرت شيماء محيي قائلة: “بعد 12 شهر خدمة في مستشفي الجامعة تقولولي مش هنضم. سنة الامتياز، ليه كدا جت ع قرمط المتمرمط”.

من المسئول

ومن جانبه، طالب أحمد حسين، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، في تصريحات صحفية، المسئولين بسرعة التدخل لحل هذه المشكلة، وإقرار ما أسماه بالحق الواضح والعادل للأطباء حديثي التخرج في ضم سنة الامتياز.

وأضاف عضو مجلس النقابة: أن طبيب الامتياز يعمل في كل أقسام المستشفى خلال هذا العام ، ويكون له جدول نوبتجيات، ومسئوليات عمل، حتى وإن كان تحت إشراف الأطباء، ولكنه عمل إلزامي لا تهاون فيه، ويتعرض للاعتداء والعدوى وكل مشكلات المهنة.

وبدورها، قالت سحر حلمي، رئيس إدارة التكليف في الوزارة: “لا توجد مشكلة في تكليف الأطباء، المسألة قانونية نتيجة إقرار قانون الخدمة المدنية والعمل بموجبه بدل قانون 47، والقانون لم ينص على سنة التكليف، لذا المشكلة لا تخص الوزارة”.

وأضافت في تصريحات صحفية: أن المشكلة حاليا في جهاز التنظيم والإدارة، والوزارة خاطبت الجهاز لمحاولة البحث عن حل.

وأشارت إلى أن الجهاز أحال الموضوع للجنة الفتوى والتشريع في مجلس الدولة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.