الأعلى للإعلام يحقق في شكاوى ضد قنوات BBC والرافدين

الأعلى للإعلام يحقق في شكاوى ضد قنوات BBC والرافدين
اتهامات لقناة "BBC" بإهانة الشعب المصري من خلال أحد برامجها - أرشيف

قال جمال شوقي، رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام: إن اللجنة ستعقد اجتماعا غدا الأربعاء، لمناقشة ثلاثة شكاوى جديدة وصلت للمجلس، تتعلق بتجاوزات لبعض القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية، إضافة إلى استكمال مناقشة شكاوى أخرى”.

وبحسب شوقي، فإن الشكوى الأولى تتهم قناة “BBC” بإهانة الشعب المصري من خلال أحد برامجها، الذي كرر ضيفه الإهانة للشعب عدة مرات.

فيما صرح رئيس لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن الشكوى الثانية تقدمت بها دينا أنور، الناشطة في مجال حقوق الإنسان، تتهم قناة الرافدين وثلاث صحف ومواقع إلكترونية بالخوض في الأعراض، واقتحام الخصوصية، والسب والقذف.

وتضمنت الشكوى أن وسائل الإعلام المشار إليها تناقلت رأيا مفبركا لها على مواقع التواصل، نُسب إليها كذبا، واعتمدت عليه هذه الوسائل الإعلامية في إطلاق الأكاذيب والشائعات، بحسب الشكوى.

قناة الصحة والجمال

وأضاف شوقي في تصريحات صحفية: أن الشكوى الثالثة تتهم قناة الصحة والجمال بالسب والقذف.

وأشار رئيس لجنة الشكاوى، أن اللجنة ستستكمل غدا مناقشة 12 شكوى أخرى متنوعة مقدمة ضد عدد من المواقع الإخبارية والقنوات الفضائية.

المجلس الأعلى للإعلام نفذ تحذيره الذي أطلقه أواخر فبراير الماضي بخصوص البرامج الرياضية ومخالفاتها، وقرر برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، بناء على توصيات لجنتيْ الشكاوى وضبط الأداء الرياضي، منع عرض “برنامج الزمالك اليوم” المذاع على قناة المحور، و”برنامج الماتش” الذي يعرض على قناة صدى البلد الفضائية لمدة أسبوع لكل منهما.

إيقاف برامج

وفي 27 فبراير الماضي، أصدر المجلس الأعلى للإعلام بيانا أوضح فيه أنه “يتابع ببالغ القلق التراشق اللفظي والحوارات المتدنية التي تدور في عدد من البرامج الرياضية في الوسائل الإعلامية خلال الأيام الماضية”.

كما أعلن المجلس أنه بدأ التحقيق في جميع وقائع المخالفات، التي تضمنتها هذه البرامج، التي تجاوزت حدود الرأي وحقوق النقد، على حد وصف البيان.

وكان المجلس الأعلى للإعلام، قد اتخذ قرارا، في 25 فبراير الماضي، بمنع بث مواد إعلانية على عدد من القنوات الفضائية، تشكك في نظافة مياه الشرب بجميع محافظات مصر، ومنع عدد من الإعلانات الطبية المعروضة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.