الإحصاء: عدد سكان مصر سيصل إلى 153 مليونا في 2052

عدد سكان مصر
الإحصاء يتوقع وصول عدد سكان مصر إلى 153 مليون نسمة بحلول 2052 - أرشيف

توقع تقرير حديث صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء بعد اعتماد النتائج النهائية لـ”تعداد السكان 2017″، أن يصل عدد السكان إلى 119.753 مليون نسمة عام 2030، وإلى 153.688 مليون نسمة عام 2052.

وكشف تقرير الجهاز الخاص بإعداد إسقاطات السكان المستقبلية لإجمالي الجمهورية (2017 – 2052) أن تلك الإسقاطات تعد من الركائز الأساسية التي يُعتمد عليها في وضع الخطط والبرامج التنموية بالمجالات الاقتصادية والاجتماعية والديموجرافية.

خمسة توقعات إيجابية

ورصد التقرير خمسة توقعات إيجابية لسكان مصر بعد 33 عاما من الآن، مقارنة بالمعدلات المحققة في عام، تمثلت في:

  • الانخفاض التدريجي في معدلات النمو السكاني من 1.99% خلال الفترة 2017-2022 إلى 0.85% خلال الفترة 2047 – 2052.
  • انخفاض معدل المواليد من 26.5 مولودا لكل ألف من السكان عام 2017 إلى 13.4 عام 2052.
  • ارتفاع معدل الوفاة من 4.6 في الألف خلال عام 2017 إلى 5.7 في الألف عام 2052.
  • انخفاض معدل الزيادة الطبيعية من 21.9 في الألف عام 2017 إلى 7.7 في الألف عام 2052.
  • ارتفاع توقع البقاء على قيد الحياة للذكور من 71.9 سنة عام 2017 إلى 81 سنة عام 2052، وللإناث من 74.3 سنة عام 2017 إلى 83.3 سنة عام 2052.

الإسقاطات السكانية

وتعد الإسقاطات السكانية تقديرات مستقبلية للسكان من حيث الحجم وتوزيعهم حسب العمر والنوع، التي تُعد بدورها نقطة البداية للإسقاطات القطاعية الأخرى (التعليم، الصحة، وغيرها).

تبنى هذه الإسقاطات السكانية على أساس المعطيات الجديدة التي وفرها التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت عام 2017، وعلى فروض تتعلق بتطور العناصر الأساسية للنمو السكاني كالمواليد والوفيات والهجرة.

جرى إعداد إسقاطات السكان حسب فئات السن والنوع في الفترة (2017 – 2052) باستخدام برنامج Spectrum، عن طريق تقدير توقع البقاء على قيد الحياة ومعدلات الإنجاب العمرية خلال فترة الإسقاطات.

وعدد السكان في سنة الأساس (منتصف عام 2017) وجرى إغفال تأثير عنصر الهجرة في إعداد إسقاطات السكان، واعتبار تأثير الهجرة منعدما.

صياغة الفروض

وجرت صياغة الفروض المختلفة للإنجاب على النحو التالي:

  • الفرض المنخفض يقوم على سرعة تناقص مستويات الإنجاب، وبالتالي الوصول إلى معدل الإحلال (2.1) مولود لكل سيدة في عام (2032).
  • الفرض المتوسط يشير إلى أن معدل الإحلال يمكن أن يتحقق في عام (2042).
  • الفرض العالي يشير إلى أن مستوى الإحلال يمكن أن يتحقق في عام (2052).
  • الفرض الثابت يشير إلى ثبات معدل الإنجاب عند 3.4 مواليد لكل سيدة خلال فترة التقدير (2017-2052).

عدد السكان

وفي ديسمبر الماضي أعلن المجلس القومي المصري للسكان، ارتفاع نسبة الزيادة السكانية بالداخل إلى 98 مليون نسمة، استنادا إلى ما سجلته الساعة السكانية للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وقال الدكتور عمرو حسن، المقرر العام للمجلس القومي للسكان: “إن زيادة عدد سكان في مصر سنويا يبلغ 2.5 مليون مولود، وإن هذا العدد يمثل 50% في الزيادة بجميع دول أوروبا سنويا، الأمر الذي يؤكد أن هناك مشكلة كبيرة تواجه المجتمع”.

ولمواجهة الزيادة التي تعتبرها الدولة كابوسا يبتلع التنمية، وضعت الحكومة الإستراتيجية القومية للسكان (2015-2030) تعتمد على خمسة محاور، هي: تنظيم الأسرة، والشباب، وصحة المراهقين، وتمكين المرأة، والإعلام، والتعليم.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.