الإفتاء: إشغالات الطرق العامة دون ترخيص لا تجوز شرعا

إشغالات الطرق
دار الإفتاء تحرم الاعتداء على الطريق العام - أرشيف

قالت دار الإفتاء المصرية: إن إشغالات الطرق العامة، التي تقتطع من شوارع الناس ومرافقهم وأماكن تنقلاتهم وما يترفقون به، لا تجوز شرعا، لأنها اعتداء على حق الطريق، وجريمة في حق عامتهم ومجموعهم.

وأضافت الدار ردّا على سؤال ورد إليها، يستفسر عن حكم الإشغالات الموضوعة في الطريق العام: أنه يستثنى من ذلك ما كان بترخيص من السلطة المختصة، كالأسواق العامة التي يخصص لها بعض أيام الأسبوع.

وتابعت: كذلك سد الطريق لحاجة الناس إليه عند صلاة الجمعة، بشرط أن يُترك جزء منه للمارة، والضرورات تقدر بقدرها، والله تعالى طيب لا يتقرب إليه بإيذاء عباده، والخير لا يتوصل إليه بالشر.

وأكدت “أن الله تعالى أمن على الإنسان بأن جعل له الأرض سهلة منبسطة واسعة المسالك والطرقات، وسخر له الانتفاع بها مع صلابة خلقتها، وأمره بالمشي في أطرافها، والسعي في جوانبها، تحصيلا لمصالحه وأمور معاشه”.

آداب الطريق

ولفتت دار الإفتاء إلى أنه من جوانب العظمة والسمو والرقي في الإسلام: الآداب والتعاليم الراقية التي هذب النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- بها سلوك الأفراد في مظاهر حياتهم اليومية.

وأشارت إلى أن منها وضع قواعد وإرشادات لآداب الطريق وأماكن مرور الناس تسمو بصاحبها إلى معاني الإنسانية وعظمة الإسلام، بيّنتها السنة النبوية الشريفة، وساقها المحدثون في دواوين السنة والفقهاء في كتبهم.

وأضافت: “إن مقتضى كلمة الفقهاء قد اتفقت على منع إشغال الطرق العامة إذا تسبب ذلك في إلحاق الضرر بالناس، والتضييق عليهم في طرقهم، أو خالف القوانين والتعليمات التي يصدرها أولو الأمر بشأن ذلك.

وأوضحت أن ذلك سواء وقع به ضرر أم لا، فعدم الحصول على الترخيص أو موافقة السلطة المختصة كافٍ للمنع، وتجاوزه افتئات على السلطة، وتعدٍّ على حقها وحقوق العامة.

واختتمت دار الإفتاء بقولها: “وتفريعا على الحكم بالحرمة نصح الفقهاء بعدم معاملة المعتدين على الطرق بالإشغالات من الباعة”.

حملات مكبرة

وتشن المحافظات حملات مكبرة بالتنسيق مع ضباط الإدارة العامة للمباحث والمرور، والأحياء ومجالس المدن المختصة بدوائر الأقسام المختصة، برفع الإشغالات والمعوقات من الطريق العام والمخالفات المرورية، وضبط الكافيتريات، والمقاهي المخالفة، والباعة الجائلين.

ففي الجيزة أسفرت الحملة بدوائر أقسام ومراكز: الهرم، أول أكتوبر، العمرانية، الدقي، العجوزة، حي جنوب، حي شمال، المنطقة الاثرية، مركزي منشأة القناطر، أبو النمرس، عن رفع 2016 حالة إشغال متنوعة.

وفي المنوفية شنّ قسم شرطة المرافق والوحدات التابعة له حملات ودوريات، لرفع الإشغالات بقرى ومدن المحافظة، خلال الفترة الماضية، التي أسفرت عن تحرير 3365 محضر إشغال، و3785 حالة ضبط، و14779 إزالة فورية للإشغالات بأماكن مختلفة على مستوى المحافظة، و409 إلقاء مخلفات على جانبي الطريق، وثمانية قرارات إيقاف مبانٍ.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.