النيابة تصدر بيانا عن حادثة محطة مصر: عامل المناورة مدمن

النيابة تصدر بيانا جديدا عن حادث محطة مصر: عامل المناورة مدمن
التحاليل أوضحت أن عامل المناورة يتعاطى مخدر الإستروكس، في حين جاءت نتيجة التحاليل للخمسة الآخرين سلبية - أرشيف

أعلنت النيابة العامة مساء اليوم في بيان لها، عن معلومات جديدة بشأن التحقيقات التي تجريها في حادثة محطة مصر، التي وقعت نتيجة انفجار جرار داخل المحطة برمسيس يوم الأربعاء الماضي وخلفت العديد من الوفيات والمصابين.

وأوضحت النيابة في بيانها ورود تقرير الإدارة العامة للأدلة الجنائية، الذي أفاد بأن الفحص الفني للحركة الميكانيكية للجرار أظهر وجود ذراع التشغيل للقاطرة في وضع التشغيل على السرعة الثامنة، التي تعادل 120 كيلو مترا في الساعة.

وقالت النيابة: إن “الحادثة نجمت عن اصطدام الجرار بالمصد الخراساني بنهاية الرصيف، محدثة آثارا تصادمية، نتج عنها تسييل وتناثر السولار من خزان الوقود أسفل الجرار”.

وبينت أن خزان الوقود يسع ستة آلاف لتر من السولار، واختلاط أبخرته بالهواء مكونا مخلوطا قابلا للاشتعال، أدى إلى اندلاع النيران، نتيجة وجود الشرر المعدني الناتج عن احتكاك الأجزاء المعدنية ببعضها، والاصطدام بالمصد الخراساني بالسرعة القصوى التي كان يسير بها الجرار.

مدمن إستروكس

وبحسب بيان النيابة، التي طلبت قبل ذلك إجراء تحاليل مخدرات للمتهمين الستة المحبوسين على ذمة القضية المتعلقة بالحادثة، فإن عامل المناورة للجرار المتسبب بالحادثة أثبتت تحاليله وجود آثار إيجابية للمخدرات.

وأوضحت التحاليل أنه كان يتعاطى مخدر الإستروكس، في حين جاءت نتيجة التحاليل للخمسة الآخرين سلبية.

وكشف بيان النيابة العامة، أنه لم توجد آثار لمفرقعات أو محتويات غريبة بمكان الحادثة، وأنها استدعت 38 من مسئولي هيئة السكك الحديدية بعد الحادثة للتحقيقات.

عاد للتعاطي

وفي رده على معلومات النيابة، قال الدكتور عمرو شعث، نائب وزير النقل، خلال مداخلة هاتفية مع أحد البرامج الفضائية: إن “عامل المناورة للجرار المتسبب بحادثة محطة مصر، التي أثبتت تحاليله وجود آثار إيجابية للمخدرات، جرى التفتيش عليه في 2017، وإخضاعه للتحليل، وكانت النتيجة إيجابية”.

وأوضح أنه جرى تحويل العامل وقتها للشئون القانونية، وتوقيع أقصى العقوبة عليه، وهي وقفه لمدة ستة أشهر، خضع خلالها للكشف المفاجئ مرتين.

وأضاف: أن “النتيجة جاءت سلبية، فجرى إعادته للعمل مرة أخرى، لكنه عاد مرة أخرى لتعاطي المخدرات بعد توقيع العقاب عليه”.

محطة مصر

وشهدت محطة مصر برمسيس كارثة بعد اصطدم أحد جرارات القطارات، الأربعاء الماضي، بجدار خراساني، أدى إلى انفجار الجرار، واندلاع حريق هائل بالمحطة، وأسفر عن وفاة 22 مواطنا، وإصابة 48 آخرين.

وكان النائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، أصدر قرارا بحبس ستة متهمين لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وذلك على خلفية التحقيقات التي تُجريها النيابة العامة في الحادثة.

وتقدم هشام عرفات، وزير النقل، باستقالته عقب ساعات من وقوع الحادثة، إلى مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الذي قبلها على الفور، وكلّف مدبولي، وزير الكهرباء محمد شاكر، بإدارة وزارة النقل لحين تعيين وزير جديد.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.