إنقاذ فتاة حاولت الانتحار بمحطة مترو السادات

إنقاذ فتاة حاولت الانتحار بمحطة مترو السادات
حالة انتحار أمام المترو جرى إنقاذها اليوم، بعد مصرع ثمانية وبتر ساق شخصين خلال ستة أشهر - أرشيف

شهدت محطة مترو السادات محاولة انتحار جديدة لفتاة ألقت بنفسها أمام القطار، غير أن السائق تدارك الأمر بسرعة، وتمكن من إيقاف القطار قبل دهسها.

ومن جانبه، قال المتحدث الرسمي لشركة مترو الأنفاق في بيان رسمي: إنه “أثناء دخول القطار رقم (269) محطة السادات بالخط الثاني باتجاه المنيب، فوجئ قائد القطار بإلقاء فتاة نفسها أمام القطار، في بداية العقد الثاني، وتدعى “ياسمين.س.خ” طالبة بالمعهد الفني الصناعي، من محافظة سوهاج، ومقيمة بمنطقة أبو النمرس بالجيزة، إذ تمكّن قائد القطار من التوقف قبل دهسها، وجرى فصل التيار الكهربائي”.

وبحسب البيان، انتقلت الخدمات الأمنية ورجال نقطة الإسعاف والناظر والمسئولون بالمحطة إلى مكان الفتاة، وجرى إخراجها من أعلى القضبان، في حالة إغماء، ونقلها إلى نقطة الإسعاف.

عشر حوادث أخرى

حالة الانتحار التي جرى إنقاذها اليوم سبقها إنقاذ قوات الأمن لمسن حاول الانتحار في محطة الشهداء خلال يناير الماضي، في حين لقي ثمانية أشخاص حتفهم أسفل عجلات المترو، فيما جرى بتر ساق شخصين آخرين، خلال الستة أشهر الماضية.

وفي الرابع من فبراير الجاري، فوجئ قائد قطار رقم 308، بمحطة مترو ساقية مكي، بفتاة عشرينية ألقت بنفسها أسفل عجلات القطار، ما تسبّب في بتر ذراعها، ومصرعها على الفور.

وقبل شهر، وتحديدا في 27 يناير الماضي، لقي شاب مصرعه في محطة مترو السادات، بعد أن ألقى بنفسه تحت عجلات القطار القادم إلى المحطة، قبل أن يتوقف بلحظات، قاصدا الانتحار.

ظاهرة متكررة

وفي 15 يناير الماضي، شهدت محطة مترو مارجرجس انتحار شاب، بإلقاء نفسه أمام عجلات القطار، أثناء دخوله المحطة.

بينما شهد شهر ديسمبر الماضي، ثلاث حالات انتحار في المترو، كانت كالتالي:

  • في 23 ديسمبر الماضي، أقدم شاب، 38 سنة، على الانتحار أسفل عجلات المترو، ما أدى إلى بتر إحدى قدميه.
  • وفي 21 من الشهر ذاته، لقي شاب فلسطيني الجنسية مصرعه أسفل عجلات المترو بمحطة السادات.
  • وفي التاسع من الشهر ذاته، ألقت سيدة بنفسها تحت عجلات مترو دار السلام، متعمدة الانتحار.

وشهد الأسبوع الأول من سبتمبر الماضي، عددا من حالات الانتحار:

  • إلقاء شاب بنفسه تحت عجلات المترو، بمحطة شبرا الخيمة.
  • محاولة موظف في الشركة المصرية للاتصالات الانتحار في محطة مترو جمال عبد الناصر، ما أدى إلى بتر قدمه.
  • انتحار حلاق بالإسكندرية.
  • انتحر شاب آخر في بالمنوفية.

وكشفت آخر الإحصائيات المتاحة لمنظمة الصحة العالمية، عن أن هناك 88 حالة انتحار من بين كل 100 ألف مصري، ما يعني انتحار ما لا يقل عن 88 ألف شخص كل عام.

وقرّر مجلس النواب فتح ملف الانتحار خلال دور الانعقاد الحالي، بسبب ارتفاع وتيرة ظاهرة الانتحار في مصر.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.