رئيس المجلس الأوروبي عن تصفيق الصحفيين للسيسي: مستحيل عندنا

القمة العربية الأوروبية
السيسي يتحدث عن حقوق الإنسان في مصر أثناء ختام القمة العربية الأوروبية - وكالات

أثار التصفيق الحاد من الصحفيين المصريين على كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في ختام “القمة العربية – الأوروبية” أمس، انتباه رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك.

ووجه “توسك” حديثه للرئيس السيسي بعد انتهاء تصفيق الصحفيين على كلمته، التي علق فيها على أوضاع حقوق الإنسان، وتطبيق عقوبة الإعدام في مصر والمنطقة العربية، قائلا: “أنا أقدر تماما حماس الإعلام، إنه من المستحيل أن نحصل على مثل رد الفعل هذا في أوروبا، أهنئك على هذا”.

السيسي وحقوق الإنسان

وأثناء المؤتمر الصحفي الذي عُقد في ختام القمة، أكد الرئيس السيسي رفضه بأن يعطي الأوروبيون مصر دروسا في حقوق الإنسان، مشددا على أن لكل منطقة ثقافتها وخصوصيتها.

وقال السيسي: “أتكلم بكل صراحة وبكل ثقة، لن تعلمونا إنسانيتنا وقيمنا وأخلاقياتنا.. احترموا آدميتنا وأخلاقياتنا وإنسانيتنا، كما نحترم قيمكم وأخلاقياتكم وإنسانيتكم”، مشيرا إلى أن الأولويات في الدول العربية تختلف عن الدول الأوروبية.

ووجه حديثه إلى الدول الأوروبية قائلا: “نحن نقدر كلامكم عن عقوبة الإعدام ونحترمه، لكن أرجو ألا تفرضوه علينا، هذه هي الثقافة الموجودة عندنا”، متابعا: “الناس الذين يُجرى قتل أبنائهم في اعتداءات هم من يطالبون بحقهم في القصاص”.

ختام القمة

واختتمت القمة العربية الأوروبية المنعقدة في مدينة شرم الشيخ أعمالها أمس، ووجه الرئيس السيسي، الشكر لكل المشاركين.

وخلال كلمته، وصف السيسي، قمة “شرم الشيخ” بالـ”تاريخية”، موضحا أنها أتاحت الفرصة للزعماء والقادة العرب، طرح وجهات نظرهم بكل وضوح وصراحة، بشأن أهم القضايا العربية.

واختتم السيسي كلمته موجها حديثه إلى الشعوب في المنطقتين العربية والأوروبية، بقوله: “أيتها الشعوب العظيمة المُحبة للسلام: لقد اختتمنا اليوم بنجاح قمتنا في شرم الشيخ، مدينة السلام، إلا أن نجاح التعاون العربي الأوروبي يظل في النهاية رهنا بعملكم أنتم، ولن يُكتب له الاكتمال إلا من خلال جهودكم”.

وكانت أعمال القمة العربية الأوروبية الأولى انطلقت أول من أمس الأحد، في مدينة شرم الشيخ، تحت شعار “في استقرارنا، نستثمر” برئاسة مشتركة بين الرئيس السيسي، ورئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، واستمرت لمدة يومين، وشارك فيها نحو 50 دولة عربية وأوروبية.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.