القصة الكاملة لاعتداء كلبيْن على “طفل مدينتي” (فيديو)

القصة الكاملة لاعتداء كلبين على "طفل مدينتي"
كلبان حراسة يهاجمان طفلا اشتهر بـ"طفل مدينتي" - أرشيف

تداولت وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر فيه كلبيْن يهاجمان طفلا، اشتهر بـ”طفل مدينتي”، الأمر الذي أثار استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن أهمية الالتزام بقوانين تربية الحيوانات، للحد من حوادث مهاجمتها للبشر، وبخاصة الأطفال.

الحمد الذي لا يحمد علي مكره سواهلله الأمر من قبل ومن بعدده فيديو يوضح ان ابني البطل محمد ايهاب لم يستفز الكلاب في مسكنها ولأكنه كان يقف مع أصحابه بالباركينج الخاص بنا يتحدثون ويضحكون مع بعضهم البعض وإذ يفاجا الأطفال بظهور الكلبين أمامهم وطبعأ بحكم سنهم الصغير الاطفال خافت وأبتديت الكلاب بمهاجمه البطل محمد ايهاب وحاول انه يطلع عمارتنا ولاكن الكلاب مصممه علي مهاجمته وصاحبه الكلاب لما شافت كلابها بتأ ابني مسكته وحاولت تحميه ولاكن الكلاب ثأرت اكتر وهاجمت اكتر علشان افتكرت الولدعدو للسيده مالكه الكلاب وهي بتتخانق معاه والسيدة مالكه الكلب وبنتهاوشكرا لكل من ساند البطل محمد ايهاب

Gepostet von Rasha Husein am Samstag, 23. Februar 2019

تفاصيل القصة

وروت خالة الطفل “محمد إيهاب سماح” بطل الواقعة، تفاصيل القصة التي تعود إلى يوم الجمعة الماضي، إذ قالت: إن كلبيْن “B3″، شديدي الشراسة، من حراسة أحد الفلل في منطقة مدينتي بالقاهرة الجديدة هاجما الطفل، ما أسفر عن إصابته بجرح قطعي في الجمجمة، وسحجات في كامل جسده الصغير، إثر سحله على الأرض، بجانب عضات من الكلاب.

وأضافت لوسائل الإعلام: بعد صراخ الطفل تدخلت سيدتان لإنقاذ محمد، إحداهن سحبت كلبا، والأخرى ألقت بجسدها فوق الطفل، لتحميه من هجوم الكلاب الشرسة.

ولفتت خالة الطفل إلى أن حالته ما زالت سيئة، على الرغم من إسعافه، وإعطائه التطعيمات المطلوبة في حينها، وأنه حاليا محتجز في المستشفى، لاستكمال إجراء الفحوصات اللازمة.

محضر رسمي

وقال إيهاب سماح، والد الطفل: إن نجله طلب منه أن يلعب أمام منزله بعد انتهاء صلاة الجمعة كما اعتاد، وإنه ووالدته كانا في البيت، ونزلا بعد سماع صراخ الطفل، ليجدوا ابنهم “مغمى عليه على سلم العمارة”.

وعن مالكي الكلاب أوضح الأب أنهم يمتلكون شقة بحديقة أمام العمارة التي يقطن فيها، مشيرا إلى أنه لا يعرف كيف خرجت الكلاب من الحديقة، وما إذا كانوا قفزوا من فوق السور أم أن أصحاب الشقة أخرجوهم للتمشية.

ولفت إلى أن صاحب الكلاب تواصل معه، وحاول الاعتذار، لكنه رفض الاعتذار أو التعويض، وأصرّ على تطبيق القانون.

وأكد سماح، أنه حرر محضرا بالواقعة، اتهم فيه صاحب الكلاب وزوجته وابنته بالإهمال، الذي تسبب في إصابة طفله محمد، موضحا أنه أرفق المحضر بتقرير طبي شامل لإصابات الطفل.

تعليق الأم

وبدورها، علقت رشا حسين، والدة الطفل المصاب في مداخلة هاتفية لأحد البرامج التليفزيونية، بقولها: “أي حد ليه حرية إنه يقتني الكلاب، لكن ليس له حرية إنه يطلق الكلب في أي مكان غير بيته”.

وأضافت الأم: “اللي حصل لابني ممكن يحصل لأي طفل تاني، ولولا ستر ربنا كان ابني راح فيها”.

ولفتت إلى أنهم اعتادوا رؤية تلك الكلاب تمشي في الحديقة المخصصة للأطفال، موضحة أن أصحابهم لا يحكمون السيطرة عليهم، ما يشكل خطرا مستمرا على الأطفال.

وأكد أن الحادثة ليست الأولى من نوعها، وسبق واعتدى الكلبان على الجيران أكثر من مرة، بحسب قولها.

ويواجه المواطنون خطر العقر من الكلاب، إذ كشف تقرير الهيئة العامة للخدمات البيطرية، خطورة انتشار هذه الكلاب في الشوارع، مشيرة إلى أن عدد حالات العقر الآدمية من الكلاب والحيوانات الضالة العام الماضي بلغ 398 ألف حالة، وأن 65 حالة إصابة انتهت بالوفاة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.