وزير التعليم: دول تتواصل معنا لتطبيق تجربة “التابلت”

تطبيق تجربة أجهزة التابلت في المدارس
جولة طارق شوقي، وزير التعليم، لتفقد تجربة التابلت في مدارس بورسعيد - وكالات

قال طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: إن “هناك نحو 700 ألف تابلت يُجرى توزيعهم بالمحافظات المختلفة”، مشيرا إلى أن ما حدث في الصف الأول الثانوي من توزيع أجهزة التابلت سيُجرى استكامله.

وأضاف شوقي، خلال اجتماع مع عدد من مديري الإدارات التعليمية والمدارس والمعلمين والطلاب بديوان محافظة بورسعيد، أمس: أن “مشكلتنا ليست هيّنة، فدولة مثل سنغافورة بها 34 ألف معلم فقط، ولكننا في مصر لدينا مليون و300 ألف معلم، كما أن فنلندا بها 64 ألف معلم، وهذه الدول تختلف عنا بالمقارنة بها”، مشيرا إلى أن ما نفعله لاقى إعجاب دول كثيرة، تتواصل معنا الآن، لتطبيق التابلت لديها.

التابلت بخمسة آلاف

وتابع شوقي: “لقد وضعنا البنية الأساسية، وجرى توصيل كل مدارس الدولة بشبكات وكابلات، وتزويدها بالشاشات”، موضحا أن “أجهزة التابلت جرى استيرادها من الخارج، وتصل تكلفة الجهاز الواحد 5000 جنيها، وفي الفترة المقبلة سيُجرى تصنيعه في مصر، هذا إلى جانب صناعات كثيرة نحن في احتياج لها”.

ولفت شوقي إلى أن ما حدث في العشرة الأشهر الأخيرة يدعو إلى التفاؤل، ونتمنى في الفترة المقبلة الأفضل، مؤكدا أننا نصر على الهدف، والوصول لخط النهاية، ومساعدة الطلاب في التحرر من أنماط التعلم المنغلقة.

مخاوف أولياء الأمور

وتفاعل عدد من أولياء الأمور، على صفحة “اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم”، بشأن جهاز “التابلت” الذي يُجرى توزيعه على طلاب الصف الأول الثانوي.

وقالت عبير أحمد، مؤسس الصفحة: إن أغلب أولياء الأمور، متخوفين من التجربة الجديدة لدمج التكنولوجيا في التعليم، وأن أبرز التخوفات تتمثل في:

  • تعرض “التابلت” للسرقة.
  • تعرض جهاز التابت للتلف.
  • بطء الإنترنت.
  • التصحيح الإلكتروني.
  • توقيع ولي الأمر على إقرار عند استلام “التابلت”.
  • البنية التحتية بالمدارس.
  • تأثيره السلبي على أعين الطلبة.

وبدأت المرحلة الأولى من توزيع أجهزة التابلت في 20 محافظة، في 11 فبراير الجاري، بإجمالي 365 ألفا و944 جهاز تابلت، بحسب الخطة الزمنية وظروف كل محافظة.

وقالت وزارة التربية والتعليم، في بيان اليوم: إن “معظم المديريات قاربت على الانتهاء من توزيع التابلت على الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، كما أن بعض المدارس والمعلمين بدءوا فعليا في استخدام المحتوى الرقمي الموجود على بنك المعرفة، ويُجرى التعامل مع المحتوى الموجود من خلال الأجهزة الموجودة مع الطلاب.

وأكدت الوزارة، أن بعض أولياء الأمور ما زالوا يسدّدون مبلغ التأمين في مكاتب البريد، وسيُجرى تسليم الطالب بمجرد سداد ولي أمره المبلغ المطلوب.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.