شاهد.. طريقة استخدام منصة إدارة التعليم في “بنك المعرفة”

بنك المعرفة المصري
الدكتور طارق شوقي ينشر في شرحه لدمج بنك المعرفة بنظام التعليم الجديد - فيسبوك

نشر طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، طريقة استخدام منصة إدارة التعليم “LMS” على بنك المعرفة المصري.

جاء ذلك في فيديو توضيحي لطلاب الصف الأول الثانوي، نشره وزير التربية والتعليم، اليوم الاثنين، على حسابه الشخصي بموقع فيس بوك.

وذكر شوقي العديد من الخطوات المتبعة، لتكتمل الفائدة من منصة إدارة التعليم على بنك المعرفة المصري.

جولة سريعة في نظام إدارة التعلم (LMS) على التابلت من خلال بنك المعرفة المصري.

Gepostet von Tarek Shawki am Sonntag, 17. Februar 2019

طريقة الاستخدام

أولا: تسجيل الدخول على الـ”LMS” في الصفحة الرئيسية لوزارة التربية والتعليم عبر رابطها الرسمي، أو من خلال البحث عنها عبر إحدى محركات البحث.

ثانيا: تسجيل الدخول باستخدام بنك المعرفة المصري، وذلك عبر البريد الإلكتروني وكلمة السر الخاصة بك.

ثالثا: الدخول على بنك المعرفة المصري، ثم اختيار وزارة التربية والتعليم من صفحة المصادر.

رابعا: بمجرد دخولك على الـ”LMS” ستجد مساحة شاشة العمل، التي تخبرك بمقررات الأسبوع الجاري، ومقررات الأسبوع الماضي والمقبل.

خامسا: بالإمكان التنقل في الـ”LMS” من خلال القائمة على الجهة اليمنى، أو من علامة القائمة أعلى الشاشة.

سادسا: عند الدخول على الدليل الدراسي، ستفتح شاشة المواد المتاحة للاختيار من بينها، والمحتوى في الدليل الدراسي مقسما حسب المواد والدروس المقررة، وهنا يمكنك التنقل بين الصفحات لمشاهدة الشرح الكتابي أو الفيديو أو الأسئلة البسيطة.

سابعا: توجد أيقونة باسم “المكتبة الرقمية”، نجد فيها المحتوى الخاص بكل الناشرين، مقسما بالمواد المتاحة في الـ”LMS”، ويمكنك البحث باسم الموضوع الذي تحتاجه.

ثامنا: توجد أيقونة باسم “رسائل الوزارة”، وهذه تجد بها الرسائل التي ترسلها الوزارة سواء للطلبة أو المدرسين.

بنك المعرفة المصري

في التاسع من يناير 2016، انطلق موقع “بنك المعرفة المصري” الإلكتروني، الذي يعد المكتبة العلمية والرقمية التي يستخدمها الباحثون والطلاب ومحبّي المعرفة.

وأكد شوقي -وحينها كان الأمين العام للمجالس التخصصية التابعة لرئاسة الجمهورية- أن عدد المسجلين بـ”بنك المعرفة المصري”، تخطى 1000 منذ إطلاقه، والعدد في تزايد مستمر.

وأشار شوقي إلى أن المسئولين عن البنك يتلقون مئات الاستفسارات على البريد الإلكتروني الخاص به، وعلى الصفحات المدشنة بمواقع التواصل الاجتماعي منذ إطلاقه.

وأكد في حديثه، أن مشروع بنك المعرفة يمثل الأرضية الرئيسية لتنفيذ الرؤية الخاصة بفكرة مجتمع مصري يتعلم، موضحا أن كل المشروعات القادمة المتعلقة بالتعليم والبحث العلمي والمعرفة ستكون مبنية على هذا البنك.

وأضاف: أن “تدشين البنك كان بهدف ترشيد النفقات في الدولة، وتعظيم الفائدة مع مراعاة متطلبات العدالة الاجتماعية التي تتيح هذا المحتوى لكل المواطنين دون تمييز.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.