“التعليم” تستقبل مستندات المتقدمين للعقود المؤقتة.. والتفاصيل غدا

مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين: زحام لاستخراج الأوراق وإعلان التفاصيل غدا
طوابير المتقدمين لاستخراج الأوراق المطلوبة لمسابقة العقود المؤقتة بوزارة التربية والتعليم - أرشيف

بدأت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أمس السبت، باستقبال المستندات المطلوبة في مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين، بعد غلق باب التسجيل الإلكتروني للتقديم إلكترونيا، يوم الجمعة الماضي.

وتوافد المتقدمون في مسابقة التربية والتعليم على مقرات السجل المدني في المحافظات والمستشفيات والإدارات الصحية ومراكز الشرطة، لإنهاء الأوراق المطلوبة لشغل الوظائف الجديدة.

ومن المقرر أن تعقد وزارة التعليم، غدا الاثنين، مؤتمرا صحفيا، لإعلان أعداد المتقدمين والتفاصيل الخاصة بمسابقة العقود المؤقتة للمعلمين، في مقر ديوان الوزارة، وفقا لتصريحات محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني.

وبحسب عمر، فإنه سيُجرى التواصل والإخطار بمواعيد المقابلات الشخصية والاختبار، ومواعيد توقيع العقود في حالة اجتياز شروط التقديم والضوابط الخاصة بالمسابقة من خلال البريد الإلكتروني للمتقدمين.

وكانت وزارة التربية والتعليم، أطلقت في 7 فبراير الجاري، مسابقة للتعاقد لشغل وظائف التعليم، لسد العجز عن طريق التعاقد المؤقت حتى نهاية الفصل الدراسي للعام الحالي (2018-2019) في ضوء احتياج الإدارات التعليمية.

أزمة المدرسين

وأوضحت الوزارة، في تصريحات رسمية، بداية العام الدراسي الحالي، أنها تحتاج إلى ما يقرب من 40 ألف معلم، لسد احتياجات المدارس من معلمين.

وأشار كمال مغيث، الخبير التربوي، إلى أن عجز المدرسين يرجع إلى الميزانية، فالاستحقاق الدستوري ينص على أن 4% من الناتج المحلي يخصّص للتعليم ما قبل الجامعي، وهو ما يصل إلى نحو 150 مليار جنيه مصري، لكن ميزانية السنة الجديدة لا تزيد على 98 مليار جنيه، وهذا يعني أن هناك نحو 60 مليار من ميزانية التعليم لم يصلوا له من الأساس.

وأضاف فايز بركات، عضو لجنة التعليم، سببا آخر للأزمة، وهو حصول عدد كبير من المعلمين على إجازات، مشددا على ضرورة تحديد فترة إجازة لكل معلم.

وفي 25 ديسمبر الماضي، وافقت لجنة الاقتراحات والشكاوى، بمجلس النواب، على اقتراح بشأن تكليف خريجي كليات التربية، بقضاء عام في الخدمة العامة بالمدارس، في محاولة لسد العجز في عدد المدرسين.

ولفت النائب محمد عبد العزيز الغول، مقدم الاقتراح، إلى أن المسابقة التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم في العام الماضي لتعيين 30 ألف معلم، لم تسهم في سد العجز، لأن كل من جرى تعيينهم في هذه المسابقة عُيّنوا في محل إقامتهم.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.