حوادث الطرق في مصر خلال أسبوع: 16 متوفّى و65 مصابا

حوادث الطرق في مصر
حصيلة الوفيات والإصابات في مصر خلال أسبوع بسبب حوادث الطرق - مصر في يوم

بين صريع ومجروح، ومصاب بعاهة، تأتي حوادث الطرق في مصر حاملة معها مزيجا من تساهل السائقين، وإهمال المسئولين.

فأول من أمس الخميس، لقي مدير مستشفى أبو قرقاص العام وزوجته ونجلهما، مصرعهم في انقلاب سيارة ملاكي على الطريق الزراعي مصر – أسوان.

ونُقلت جثث المتوفين: إكرامي ممدوح، وزوجته شريفة ساويرس، طبيبة، ونجلهما كيفن، إلى مستشفى أبو قرقاص العام، وتحرر محضر بالواقعة.

حوادث × أرقام

وأسفرت حوادث الطرق التي وقعت خلال الأسبوع الماضي، عن مصرع ما لا يقل عن 16 شخصا، وإصابة أكثر من 65 آخرين.

ففي عصر أمس، الجمعة، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم، وأصيب ثلاثة آخرين، من أسرة واحدة، إثر اصطدام سيارتهم الملاكي بأخرى نقل، في الشروق.

وفي 13 الماضي، لقي الطالب “أسامة.م.ح” 14 عاما، مصرعه إثر سقوطه من “تروسيكل” بعد حادث تصادم، على الطريق الزراعي الشرقي بسوهاج.

فيما لقي سائق توك توك، وربة منزل، وابنها مصرعهم، وأصيب ابنها الآخر، في تصادم بين سيارة نقل وتوك توك، يوم 12 الماضي، على طريق سوهاج – جرجا الزراعي، ببني سويف.

ولقي شخصان مصرعهما، وأصيب 16 آخرين في حادثي تصادم بمحافظة السويس، يوم 10 الماضي.

وفي الشرقية، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم، إثر انقلاب سيارة نقل فوق سيارتهم الملاكي بالشرقية، يوم 12 الماضي.

بينما لقي شخص مصرعه، وأصيب اثنان آخران، إثر سقوط سيارة من أعلى كوبري بطريق اﻷوتوستراد، يوم 8 الماضي.

الأسباب والحلول

قال العقيد محمد البنداري، المشرف على غرفة عمليات الإدارة العامة للمرور بالقاهرة: “إن الغالبية العظمى من حوادث السيارات تقع بسبب انشغال السائقين عن مراقبة الطريق أثناء القيادة”.

وأضاف البنداري في تصريح صحفي، في يوليو الماضي: أن الانشغال بالهواتف المحمولة، وعدم الالتزام بمسافات الأمان، تتسبب في 80% من الحوادث.

وأورد اللواء مدحت قريطم، مساعد الوزير للشرطة المتخصصة الأسبق، في يوليو 2016، العديد من الأسباب التي تؤدي لتزايد حوادث الطرق، نلخصها فيما يأتي:

  • نسبة 80% من الحوادث، بسبب عدم التزام العنصر البشري بقواعد المرور.
  • نسبة 20% من الحوادث سببها الطرق المتهالكة، غير الصالحة للسير عليها.
  • مثلث الحوادث: قائد المركبة الذي لا يلتزم بقواعد المرور، والتخطي الخاطئ للمركبات أثناء القيادة، والسير بسرعات عالية دون الالتفات للكشف عن إطارات السيارة أو الصيانة الدورية.
  • الطرق غير الآمنة، التي بها مطالع ومنازل عشوائية، وتخرج منها السيارات مباشرة على الطرق الرئيسية عبر فتحات جانبية.
  • الصعوبة الهندسية للطريق الدائري تتسبب في الكثير من الحوادث عليه يوميا، ويعد أخطر الطرق المتواجدة بالدولة.

وأضاف اللواء حسن البرديسي، الخبير المروري، ومدير مرور القاهرة الأسبق، أسبابا أخرى، منها:

  • شعور السائق بالإجهاد والتعب والإرهاق، وتعاطي المواد المخدرة أثناء قيادة سيارات النقل الثقيل.
  • انشغال السائق بأي شيء آخر أثناء قيادته للمركبة، مما يؤدي إلى عدم القدرة على القيام بأمرين في الوقت ذاته، ووقوع الحوادث.

إحصائيات رسمية

أوضح تقرير لجهاز الإحصاء، أنه نتج عن حوادث السيارات خلال النصف الأول من 2018 حوالي 1560 متوفًّى، و 5936 مصابا، و7037 مركبة تالفة.

وأضاف جهاز الإحصاء في تقريره، الصادر في 26 من نوفمبر الماضي، عن حوادث الطرق “سيارات وقطارات”: أن السيارات الملاكي هي أكثر أنواع المركبات تسببا للحوادث.

وبيّن التقرير، أن حوادث الملاكي بلغ عددها 3023 مركبة بنسبة 43.0% من إجمالي حوادث المركبات، وبلغ إجمالي عدد الوفيات في النصف الأول من العام الحالي 1560 متوفًّى، مقابل 1929 متوفًّى في الفترة نفسها من 2017.

وأوضح التقرير الإحصائي، أن العنصر البشري هو السبب الرئيسي للحوادث، بنسبة 75.7%، تلاه العنصر الميكانيكي (الحالة الفنية للمركبة) بنسبة 17.1%، وأقلهم العنصر البيئي (حالة الطريق) بنسبة 2.9% من إجمالي أسباب الحوادث في النصف الأول من 2018.

وأوضحت النائب فايقة فهيم، أن حوادث الطرق تقتل 1.2 مليون نسمة سنويا، وتؤدي إلى إصابة وإعاقة ما بين 20 مليونا إلى 50 مليون نسمة على مستوى العالم.

وأضافت فيهم: أنه بحلول عام 2020 يتوقع أن تزيد نسبة الوفيات، بسبب حوادث المرور إلى نحو 80% في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

واستطردت فهيم، أن تكلفة الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق في البلدان النامية تقدر بنحو 65 مليار دولار سنويا، مبينة أن هذا المبلغ يفوق ما تحصل عليه هذه البلدان من معونات إنمائية.

الأسباب البيئية

وتتسبب الطرق المتهالكة في الكثير من الحوادث التي ورد ذكرها آنفا، فقد ذكرت بيانات حديثة لوزارة النقل أن 40% من الكباري والطرق القديمة غير صالحة، وباتت تشكل خطرا على المواطنين.

وأظهرت دراسات فنية عالمية لهيئة التعاون الدولي اليابانية “جايكا” أن مصر تضم 120 نقطة سوداء لحوادث الطرق على شبكة الطرق السريعة، أبرزها: طريق بني سويف – المنيا، وطريق العباسة – شرقية.

وأظهرت التقارير الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية أن ضحايا الحوادث في مصر يقدر بأكثر من 25 ألف ضحية سنويّا، بين قتيل ومصاب، إضافة إلى تلف أكثر من 19 ألف سيارة وعربة.

ووفقا لتقرير حديث، جاءت مصر في المركز الأول، بمعدل 25 ألفا و500 قتيل ومصاب، وأكثر من 30 مليار جنيه خسائر سنويا.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.