مهلة ثلاثة أشهر لاستلام وحدات”دار مصر”.. بشرط

وحدات دار مصر
وزارة الإسكان تمهل الحاجزين ثلاثة أشهر لاستلام وحدات مشروع "دار مصر" - أرشيف

أمهلت هيئة المجتمعات العمرانية، التابعة لوزارة االإسكان، المواطنين المخصص لهم وحدات سكنية بالمرحلتين الأولى والثانية بمشروع “دار مصر” للإسكان المتوسط، ثلاثة أشهر، لاستلام الوحدات الجاهزة، في المدن الجديدة.

وقال المهندس طارق السباعي، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة للشئون التجارية والعقارية، في بيان صحفي: إن “استلام الوحدة يشترط سداد كامل الأقساط المُستحقَّة”.

وأضافت: أن المهلة تأتي استجابة من الهيئة للطلبات المُقدمة من المواطنين المتعثرين في السداد، المخصص لهم وحدات، على أن تبدأ المهلة من تاريخ نشر الإعلان.

شكاوى الملاك

وفي السياق، تقدم عدد من ملاك وحدات مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، بشكاوى لكل من رئاسة الجمهورية، ومجلس الوزراء، ووزارة الإسكان، وهيئة الرقابة الإدارية، في الثاني والعشرين من سبتمبر الماضي، يتضررون فيها من تأخير تسليم الوحدات المخصصة لهم، وسوء المرافق والخدمات في المشروع.

وبحسب الشكاوى، فإن وزارة الإسكان بدأت الإعلان عن المشروع في أبريل 2014، على أن يُجرى تسليم الملاك الوحدات في مشروع متكامل الخدمات والمرافق في شهر أكتوبر 2016، لكن هذا الأمر لم يحدث.

وأضاف المُلاك في شكواهم المنشورة في الصحف القومية في ذلك الوقت، أن الوزارة تأخرت في تسليم وحدات المرحلة الثانية أيضا.

وأشارت الشكوى إلى مشكلات وعيوب في الوحدات التي جرى تسليمها، أبرزها:

  • سوء التشطيب.
  • ضعف شبكات المياه، وتكرار انقطاع الكهرباء ليل نهار.
  • عدم تشغيل مصاعد العمارات.
  • غياب الأمن.
  • ضعف مستوى أداء شركة الإدارة.

وطالب مُلاك وحدات مشروع دار مصر بمرحلتيه الأولى والثانية، مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزير الإسكان، بعدة مطالب منها:

  • التوقف عن فرض غرامات تأخير على الحاجزين حتى تسليمهم المشروع بالكامل، فليس من العدل تغريم الحاجزين في وقت تأخر الوزارة عامين كاملين عن التسليم، دون تعويض الحاجزين من الضرر المادى والمعنوي الذي أصابهم.
  • مراعاة جودة واستمرار الخدمات المقدمة للملاك (كهرباء – مياه – غاز …. الخ).

وفي الثاني عشر من ديسمبر الماضي، أعلن عدد ممن خصصت لهم وحدات امتناعهم عن استلام شققهم، للأسباب السابقة، في حين هدّد جهاز القاهرة الجديدة الممتنعين بسحب الوحدات.

وقال المهندس أكرم الرفاعي، نائب رئيس جهاز القاهرة الجديدة للمشروعات العقارية: “إن الجهاز سيبدأ سحب وحدات المرحلة الأولى من مشروع دار مصر، وذلك للحاجزين الذين جرى إرسال خطابات لهم بالاستلام، ولم يتوجه أحد منهم إلى الجهاز لإنهاء الإجراءات”.

و”دار مصر” هو أحد مشروعات الإسكان الاجتماعي، ويتكون من 150 ألف وحدة سكنية، تُنفّذ على أربع مراحل، بمساحات تتراوح ما بين 100 متر مربع: 150 مترا مربعا، ويجري تسليم جميع الوحدات منتهية التشطيب.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.