الأرصاد تحذر من طقس غد: سقوط أمطار وبرودة

سقوط أمطار
هيئة الأرصاد تتوقع سقوط أمطار غدا - أرشيف

حذر خبراء الأرصاد الجوية من فرص سقوط أمطار، غدا الأحد، على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة، مناشدين المواطنين بارتداء الملابس الثقيلة حرصا على سلامتهم.

وتوقعت هيئة الأرصاد في بيان لها اليوم، أن يسود يوم غدٍ الأحد، طقس “مائل للبرودة” على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة، “معتدل” على شمال الصعيد، “مائل للدفء” على جنوب الصعيد نهارا، “شديد البرودة” ليلا.

وتقل الرؤية في الشبورة المائية صباحا على الوجه البحري والقاهرة حتى شمال الصعيد، كما تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة، يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الشمالية والوجه البحري، تكون خفيفة على القاهرة.

وأضافت الهيئة، أن الرياح أغلبها شمالية غربية معتدلة، تنشط على شمال وجنوب الصعيد وجنوب سيناء والبحر الأحمر وخليج السويس، مما يؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية هناك.

أما حالة البحر المتوسط، فمن المتوقع أن تكون معتدلة، وارتفاع الموج من متر ونصف إلى مترين، والبحر الأحمر مضطربة، وارتفاع الموج من مترين ونصف إلى ثلاثة أمتار، والرياح السطحية على كل منهما شمالية غربية.

وعن درجات الحرارة الصغرى والعظمى:

  • القاهرة: 12 – 18.
  • الإسكندرية: 9 – 17.
  • قنا: 9 – 20.
  • الأقصر: 10 – 21.
  • أسوان: 11– 22.

المعدلات الطبيعية

وقال محمود شاهين، مدير إدارة التحاليل بالهيئة العامة للأرصاد الجوية: إن “الحالة الجوية مستقرة، مع وجود شبورة في الصباح الباكر” مناشدا المواطنين بارتداء الملابس الشتوية الثقيلة، والقيادة بهدوء.

وأضاف شاهين، خلال مداخلة تلفزيونية: أن درجات الحرارة عادت لمعدلها الطبيعي، لافتا إلى أن نشاط الرياح موجود فقط على جنوب سيناء، فضلا عن اضطراب في حركة الملاحة البحرية بخليج السويس والبحر الأحمر، ولكنه معتدل على البحر الأحمر.

وتابع: أن هناك فرصا لسقوط أمطار من خفيفة لمتوسطة على السواحل الشمالية، وغدا ستتواجد على مناطق من الوجه البحري، قد تمتد للقاهرة، ولكنها لن تؤثر على الأنشطة اليومية.

طقس غير مستقر

وضربت البلاد موجة من الطقس غير المستقر، بدأت بتذبذب في درجات الحرارة، ثم سقوط أمطار مصحوبة بأصوات الرعد والبرق، خصوصا في مناطق التجمع ومدينة نصر وغيرها، ما أصاب الأهالي بحالة من الفزع والرعب.

وقال الدكتور أحمد عبد العال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية: إن “حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية التي تشهدها مصر خلال هذه الفترة تعود إلى التغيرات المناخية التي أثّرت على أغلب أنحاء العالم”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.