تعديات على 15 ألف متر.. حملة إزالة مكبرة غرب الإسكندرية

تعديات على 15 ألف متر.. حملة إزالة مكبرة غرب الإسكندرية
إزالة أسوار ومبانٍ مقامة على مسطحات متقطعة بمساحات مختلفة في غرب الإسكندرية - أرشيف

شن حي غرب الإسكندرية حملة إزالة مكبرة، لتنفيذ قرار إزالة التعديات على أملاك الدولة رقم 708 لسنة 2015، والبالغة مساحتها 15 ألف متر مربع.

وقال اللواء هشام كمال، رئيس حي غرب الإسكندرية، أمس الخميس: إنه “بالتنسيق مع إدارة أملاك الدولة، وإدارة المتابعة الميدانية، وإدارة أشغال الطريق، جرتت معاينة وإزالة أسوار ومبانٍ مقامة على مسطحات متقطعة بمساحات مختلفة على أراضٍ تابعة للدولة”.

وأضاف كمال: أن “ذلك يأتي تنفيذا لتعليمات القيادة السياسية بالتصدي ومحاربة ظاهرة البناء المخالف، واسترداد أراضي الدولة، لاستعادة المظهر الحضاري والانضباط للشارع السكندري”.

حملات إزالة مكثفة

وبالتزامن، شنت لجنة الإزالة بحي المنتزه ثان بالإسكندرية، حملة إزالة بالتنسيق مع قيادات مديرية أمن الإسكندرية.

وأسفرت الحملة عن الإزالة الفورية لسور على مسطح 200 متر مربع، وذلك على أرض مملوكة لهيئة الأوقاف، بطريق الطابية بجوار عزبة جون الكبرى.

ويوم الأربعاء الماضي، شنت الوحدة المحلية لمركز ومدينة فارسكور، حملة لإزالة حالة تعدٍّ على أرض زراعية بقرية الناصرية مركز فارسكور، عبارة عن سور بالبلوك الأبيض، بارتفاع مترين، وطول 40 مترا.

الموجة الثانية عشرة

كانت وزارة التنمية المحلية، قد أطلقت، الموجة الثانية عشرة لإزالة التعديات على أراضي الدولة في محافظات الجمهورية المختلفة، وذلك في العاشر من يناير الماضي.

وأوضح اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، في تصريحات صحفية، أن المستهدف من الموجة الجديدة إزالة نحو 8300 حالة تعدٍّ تتضمن:

  • 3550 حالة تعدٍّ على أراضي زراعية، تصل مساحتها لنحو 34 ألف فدان.
  • 4721 حالة تعدٍّ على أراضي بناء، تصل مساحتها إلى ما يزيد على أربعة ملايين متر مربع.
  • التعديات التي تستهدفها الموجة الثانية عشرة تضم حالات الأراضي التي لم تقدم عنها طلبات تقنين.
  • الحالات التي ثبت من فحص طلبات التقنين الخاصة بها عدم توافر شروط التقنين لها.
  • الإسراع بإجراءات التقنين، والتعاقد للحالات التي تتوافر لها الشروط القانونية.

وبدأت حملات إزالة التعديات على الأراضي الزراعية وأراضي الدولة منذ عام ونصف، بعد أوامر رئاسية بسرعة التحرك لاسترداد أراضي الدولة.

يُذكر أن حملات الإزالة تجرى تحت إشراف اللجنة العليا لاسترداد أراضي الدولة ومستحقاتها، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.