لأصحاب المدن الجديدة.. تقسيط فواتير استهلاك المياه

لأصحاب المدن الجديدة.. تقسيط فواتير استهلاك المياه
إجراء التقسيط يُتخذ بناء على طلب من العميل ودون احتساب مقابل للتقسيط، لمدة ثلاثة أشهر - أرشيف

أعلنت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، فتح باب التقدم بطلب تقسيط المديونيات المُستحقة على المشتركين بالمدن الجديدة نظير استهلاك المياه، بناء على الفواتير الصادرة من أجهزة المدن.

وقال المهندس عبد المطلب ممدوح، نائب رئيس الهيئة، اليوم الخميس: إن “إجراء التقسيط يُتخذ بناء على طلب من العميل ودون احتساب مقابل للتقسيط، لمدة ثلاثة أشهر، بدأت من أول فبراير الجاري”.

وأضاف ممدوح: أن “تقسيط المبالغ المستحقة لجهاز المدينة يُجرى على مدة يتوافق عليها جهاز المدينة والعميل، بعد طلب العميل، بشرط ألا تتعدى مدة سنة، وبعد سداد الدفعة المقدمة بما لا يقل عن 25%”.

وأوضح نائب رئيس الهيئة لتنمية وتطوير المدن، أن هذه المهلة تأتي تيسيرا على ساكني المدن الجديدة، نظرا لوجود مديونيات كبيرة على بعض العملاء، وقبل قيام أجهزة المدن بأعمال التحصيل لفواتير المياه.

حملة تحصيل المتأخرات

يأتي مد أجل سداد مديونيات الفواتير لأصحاب المدن الجديدة، في وقت اتخذت فيه إجراءات تجاه مواطنين في مدن أخرى.

ففي السابع من يناير الماضي، شنّت شركة مياه الشرب بالإسكندرية، حملة في مناطق الإبراهيمية، وكليوباترا، والحضرة، وكرموز، لتحصيل المتأخرات من المشتركين الذين امتنعوا عن سداد فواتير استهلاك المياه لفترات طويلة.

وقال أحمد عبد الحليم، رئيس القطاع التجاري بالشركة: “إن شركة مياه الإسكندرية أعطت لهؤلاء الممتنعين أكثر من فرصة، ووجّهت لهم العديد من الإنذارات، لضرورة سداد الفواتير، والتصريح بإمكانية تقسيطها، وإلا سيُجرى قطع المياه، ورفع العداد”.

العداد المقلوب

على صعيد آخر، سبق أن استغاث مواطنو محافظة أسيوط من تضررهم من قِيم فواتير مياه الشرب المطلوب سدادها، التي تضمنت أخطاء فادحة في حسابات الاستهلاك.

وكشفت صحيفة “الأهرام” الحكومية، في 19 من يناير الماضي، تضرر أحد المواطنين من قيمة فاتورة المياه، وتحمل رقم 302030564128 بمبلغ 880.985 ألف جنيه، عن قيمة استهلاك تصل إلى 97759 مترا مكعبا عن شهر ديسمبر الماضي، ومتأخرات بقيمة 159.350 ألف جنيه.

وفي ذلك ردت شركة المياه بأسيوط، أنه جرت مراجعة الفاتورة المذكورة، التي قُدرت فيها المطالبة بنحو 880 ألفا و985 جنيها، وقالت: إنه “تبيّن أن قارئ العداد من حديثي التعيين، وقد أخطأ في القراءة نتيجة أن العداد كان مقلوبا”.

وأضاف الشركة: “أنه جرى تدارك الخطأ وسحب الفاتورة بعد تسلمها مباشرة، وجرى تعديل إصدارها لتصبح 177 جنيها”، مضيفا: “أن الشركة تفتح أبوابها لتلقي شكاوى المواطنين، سواء يدويا أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.