الإفتاء تطلق حملة لتيسير الزواج: يسروا.. وخلي المأذون يكتب

الإفتاء تطلق حملة لتيسير الزواج: يسروا.. وخلي المأذون يكتب
الإفتاء تطلق حملة لتيسير الزواج، ردا على حملات أخرى تدعو للعزوف عنه بسبب الغلاء - أرشيف

أطلقت دار الإفتاء المصرية، حملة “يسروا وخلي المأذون يكتب” لحث الشباب على الزواج والدعوة لتيسير شروطه، وذلك ردّ على بعض الحملات التي أُطلقت خلال الفترة الماضية لمقاطعة الزواج، مثل: “خليها تعنس”، و”خليك في حضن أمك”.

وأصدرت دار الإفتاء مساء اليوم، بيانا رسميا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قالت فيه: “إن التيسير في تكاليف الزواج يجلب البركة، وأشارت إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: “إن أعظم النكاح بركة أيسره مؤنة”.

وانتقدت الإفتاء في بيانها، حملات خليها تعنس، وخليك في حضن أمك، وخليه ينقرض، وخليه يخلل، وقالت: إنها “مجموعة حملات جرى إطلاقها مؤخرا لحث الشباب على العزوف عن الزواج”.

استطلاع رأي

ودعت الإفتاء في بيانها المواطنين إلى المشاركة في استطلاع الرأي الذي أطلقته على المؤشر العالمي للفتوى، التابع لها، حول هذه الحملات لتقديم حلول عملية للتيسير في أمور الزواج، عبر هاشتاجات: “#يسروا” و”#خلي_المأذون_يكتب”، و”#وحدة_الإرشاد_الأسري”.

حملات المقاطعة

  • خليها تعنس

وفي الثامن والعشرين من يناير الماضي، أطلق مجموعة من الشباب الذي يعاني من ضعف المرتبات، حملة “خليها تعنس”، اعتراضا على مغالاة الأهالي والعائلات في طلبات الزواج، في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

ونوهت الحملة إلى ارتفاع تكاليف الزواج، والذهب، والأجهزة الكهربائية، وكذلك العقارات.

ووجهت الحملة عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، رسالة إلى الأهالي قالت فيها: “سعادة بنتكم مش في الشقة التمليك ولا العربية ولا الدهب الكتير، لكن سعادتها الحقيقية ممكن تكون بتبني حياتها مع إنسان بتحبه ويحبها، يقدروا يبنوا حياة سليمة نفسيا، ويخلفوا أطفال تتربى على قيم ومبادئ صحيحة”.

وتحفّظ الكثيرون على اسم الهاشتاج رغم اتفاقهم مع هدفه، واعتبروا في الاسم خروجا عن الآداب العامة، وتحديدا لفظة “تعنس”، التي رأوها إهانة للفتاة التي لا ذنب لها في ارتفاع الأسعار والتكاليف.

  • خليك في حضن أمك

وفي المقابل، وبرد فعل ساخر وسريع، أطلقت الفتيات هاشتاجا موجها للشباب كنوع من رد الاعتبار، بعد انتشار هاشتاج خليها تعنس، تحت عنوان “خليك في حضن أمك”.

وأكدت الفتيات في الهاشتاج استطاعة المرأة أن تبقى بمفردها دون رجل، وأن تظل معززة مكرمة في بيت أسرتها ووالدها، دون الحاجة للزواج.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.