مد الأوكازيون الشتوي لـ21 مارس المقبل.. تفاصيل

مد الأوكازيون الشتوي لـ21 مارس المقبل.. تفاصيل
رغم إعلان المحلات عن تخفيضات تصل إلى 50%، إلا أن محلات الملابس ما زالت تعاني من حالة ركود - أرشيف

قررت وزارة التموين اليوم الاثنين، مد “الأوكازيون الشتوي” لعام 2019 حتى يوم 21 مارس المقبل، بدلا من انتهاء الأوكازيون في 14 فبراير الجاري.

وأصدر علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قرارا وزاريا برقم 23 لسنة 2019 بشأن مد فترة التصفية الموسمية الأولى لعام 2019، ملزما الجهات المشاركة في الأوكازيون بضرورة الحصول مسبقا على موافقة مديريات التموين والتجارة الداخلية الواقع في دائرتها محالهم التجارية.

كما ألزم القرار الجهات المشاركة بالإعلان عن ثمن السلع المعروضة للبيع في التصفية، مقترنا به بيان عن الثمن الفعلي الذي كانت تباع به هذه السلع خلال الشهر السابق على التصفية.

المحلات المشاركة

وكان أحمد أبو الفضل، مدير الرقابة التجارية بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أكد أمس الأحد، أن هناك دراسة تُجرى الآن لمدّ فترة الأوكازيون الشتوي حتى عيد الأم، وذلك بعد أن بدأ الأوكازيون في 11 يناير الماضي ولمدة شهر.

وتابع أبو الفضل، خلال لقاء تلفزيوني مع أحد البرامج الفضائية: أن معظم المحلات التجارية المشتركة في الأوكازيون هي محلات الملابس، تليها محلات السجاد، والأحذية، والأدوات الكهربائية، وأن هناك متابعة للأوكازيون، وإلزام لجميع المحلات بوضع الأسعار قبل وبعد التخفيض.

وحول خسائر التجار في تخفيض الأسعار، أكد مدير الرقابة التجارية بوزارة التموين، أن التجار المشتركين في الأوكازيون الشتوي لا يحققون خسائر في حال تخفيض الأسعار، إذ جرى تخفيض فقط هامش الربح، مما قد يدفع المستهلك لشراء كمية أكبر من السلع.

من جانبه أكد أيمن حسام الدين، مساعد وزير التموين لشئون التجارة الداخلية، أن عدد المحلات التي شاركت في الأوكازيون الشتوي بلغت 1800 محل قطاع خاص وعام حتى الآن، وتقدم عروضا في تخفيضات الأسعار قد تصل إلى 70%.

ارتفاع الأسعار

ورغم إعلان المحلات عن تخفيضات تصل إلى 50%، إلا أن محلات الملابس ما زالت تعاني من حالة ركود، نظرا لارتفاع الأسعار.

وكان يحيى الزنانيري، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية، كشف عن ارتفاع أسعار الملابس، رغم تخفيضات الأوكازيون الشتوي.

وفي تصريحات سابقة له، أوضح أنه لم يُباع 10% من البضائع الموجودة في الأسواق، متوقعا استمرار التجار في البيع بأسعار الأوكازيون حتى عيد الأم لإنعاش المبيعات.

ركود في البيع

وأشار إلى أن قرار وزارة التموين تقديم موعد الأوكازيون الشتوي، جاء استجابة لمطالب اتحاد الغرف التجارية، بسبب حالة الكساد الشديدة، وإعطاء مساحة أكبر للتجار والمستهلكين، وزيادة حجم البيع قبل نهاية الموسم.

وبحسب مراقبين فإن السوق هذا العام كان سيئا للغاية، وشهد حالة من الركود في المبيعات وصلت إلى 80%.

وترجع حالة الركود في المبيعات إلى الأسباب الآتية:

  • ارتفاع أسعار الملابس ما بين 15 إلى 20%.
  • إقبال المواطن على المنتجات المنافسة المستوردة، لجودتها، وانخفاض أسعارها.

زيادة أسعار الوقود والكهرباء، والمياه، وأجور العمالة، والمواصلات، ما رفع تكلفة الإنتاج.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.