انتحار سيدة أسفل عجلات المترو بساقية مكي.. تفاصيل

انتحار سيدة في المترو
كشف ملابسات انتحار سيدة في محطة ساقية مكي - أرشيف

كشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية ملابسات حادثة انتحار سيدة في العقد الثالث من عمرها، أمس الجمعة، تحت عجلات مترو الأنفاق في محطة ساقية مكي، التابعة لقسم شرطة الجيزة.

وأفادت التحريات بأن المنتحرة تُدعى شيماء حمدان، 31 عاما، مطلقة منذ عدة سنوات، وتقيم مع والديها، ولديها أربعة أبناء، ثلاث بنات وولد، أكبرهم عشر سنوات، وأنها أقدمت على الانتحار لمرورها بضائقة مالية أصابتها بحالة اكتئاب، ما دفعها للانتحار، وإلقاء نفسها أسفل عجلات المترو.

وأثبتت المعاينة للجثة بتر في الذراع والقدم للسيدة المنتحرة، وأنه جرى استدعاء والدها الذي أقر في محضر الشرطة بأنها تعاني من اكتئاب، بسبب مرورها بضائقة مالية.

تفاصيل الحادث

وقال أحمد عبد الهادي، المتحدث باسم الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق: إنه “أثناء قدوم قطار رقم 308 بالخط الثاني بمحطة ساقية مكي اتجاه شبرا الخيمة، فوجئ قائد القطار بإلقاء فتاة نفسها أمام القطار”.

ووفقا للمتحدث باسم المترو، فإن طاقم التشغيل في المحطة وقيادات شرطة النقل والمواصلات وشرطة مترو الأنفاق انتقلوا إلى مكان الحادث، وجرى رفع الجثة وعمل محضر بالانتحار لعرضه على النيابة”.

وعادت حركة الخط الثاني “شبرا الخيمة – المنيب”، بعد تأخير سبع دقائق في الحركة بسبب الحادث.

ستة حوادث

الانتحار تحت عجلات مترو الأنفاق أصبح من أكثر الطرق شيوعا خلال الآونة الأخيرة، وتعد هذه الواقعة السادسة لحالات الانتحار على قضبان المترو في شهرين.

ففي 27 يناير الماضي، شهدت محطة مترو السادات مصرع شاب بعد أن ألقى بنفسه تحت عجلات القطار القادم إلى المحطة قبل أن يتوقف بلحظات، قاصدا الانتحار.

وفي 15 يناير الجاري، شهدت محطة مترو مارجرجس انتحار شاب بإلقاء نفسه أمام عجلات القطار أثناء دخوله المحطة.

وأقدم شاب، 38 سنة، في 23 ديسمبر الماضي، على الانتحار أسفل عجلات المترو، ما أدى إلى بتر إحدى قدميه.

وفي 21 من الشهر ذاته، لقي شاب فلسطيني الجنسية مصرعه أسفل عجلات المترو بمحطة السادات.

وفي التاسع من الشهر ذاته، ألقت سيدة بنفسها تحت عجلات مترو دار السلام، متعمدة الانتحار.

صعوبة السيطرة

وتأتي تكرار حوادث الانتحار أسفل عجلات المترو، رغم إعلان هيئة المترو اتخاذ إجراءات جديدة لمواجهة الظاهرة، وهو ما يؤكد صعوبة السيطرة على محاولات الانتحار.

وأعلن علي الفضالي، رئيس الشركة المصرية لمترو الأنفاق، في 11 ديسمبر “نشر أفراد من شرطة النقل والمواصلات على جميع أرصفة المحطات بالخطوط الثلاث، للحد من ظاهرة الانتحار تحت عجلات المترو“.

ووفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية تحتل مصر المرتبة الستة والتسعين على مستوى العالم في حالات الانتحار ، إذ بلغت حالات الانتحار 150 حالة في الفترة من يناير حتى أغسطس الماضي، بينما بلغت حالات الانتحار 1746 حالة خلال آخر سبع سنوات.

وكشف التقرير أن 53% من المنتحرين في سن الشباب، وأن 21.7% من طلاب الثانوية يفكرون في الانتحار.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.