“ارتفاع سعره أو انكماش حجمه”.. كان هذا تعليق عطية حماد، رئيس شعبة أصحاب المخابز بالقاهرة، على مصير رغيف الفينو عقب زيادة سعر طن الدقيق السياحي.

الزيادة جاءت للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر، إذ بلغت من 300 إلى 500 جنيه للطن الواحد.

هذه الزيادة الكبيرة ستنعكس سلبا على قدرة المواطن نحو توفير الغذاء الأساسي لأسرته، فمصر تستهلك 16 مليون طن قمح سنويا، تستورد منهم نحو تسعة ملايين من أمريكا بشكل أساسي ودول أخرى.

وتعددت الأسباب التي أدت لهذه المشقة على المواطنين، فبدءا من تعويم الجنيه، ونقص الإنتاج المحلي، وصولا إلى ارتفاع أسعار القمح العالمية.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.