تعرف على حقيقة تسريب امتحان الأحياء لأولى ثانوي

امتحان الأحياء للصف الأول الثانوي
وزير التربية والتعليم، يفتح تحقيقا حول ما أثير عن تسريب امتحان الأحياء صباح اليوم - أرشيف

ترددت أنباء صباح اليوم، عن تسريب امتحان الأحياء للصف الأول الثانوي، بعد تداول الطلاب قبل ساعات من بدء الامتحان، أسئلة للمادة، نُشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ويعد هذا الامتحان تجريبي يؤديه طلاب أولى ثانوي بالنظام التعليمي التراكمي الجديد، إذ خاض الطلاب بالأمس امتحان أول مادة، وهي اللغة العربية بنظام الكتاب المفتوح “أوبن بوك”.

وتنوعت ردود فعل من الطلاب بين الإشادة والانتقاد لنظام الامتحانات الجديد، وسط تأكيدات من وزير التعليم ومسئولي العملية التعليمية بسهولة الامتحانات، وسعادة الطلاب بالنظام الجديد، الذي يعتمد على الفهم وليس الحفظ، على حدّ تعبيرهم.

فتح التحقيق

من ناحيته، قرر وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، فتح تحقيق حول ما أثير عن تسريب امتحان الأحياء صباح اليوم، وأوضح الوزير في تصريحات صحفية، أن طالب الصف الأول الثانوي لو اهتم فقط بالبحث عن تسريبات، أو حتى اختار عدم الذهاب للامتحان من الأساس، فعليه أن يتحمّل مسئولية قراره.

وأعاد شوقي التأكيد على ما ذكره قبل ذلك، أن امتحانات الصف الأول الثانوي التي تجرى حاليا، تجريبية، ولن تضاف درجاتها إلى المجموع.

من ناحية أخرى، نفت مديرية التربية والتعليم بالقليوبية، تسريب الامتحان، مؤكدة أن ما جرى تداوله لم يكن الامتحان الذي أدّاه الطلاب اليوم.

النظام التعليمي الجديد

ويرتكز النظام التعليمي الجديد في امتحانات “البوكليت” على إلغاء الامتحان القومي الموحد، واستبداله باثني عشر امتحانا تراكميا على مستوى المرحلة، بمعدل أربعة امتحانات سنويا، وفي نهاية المرحلة يحتسب للطالب درجات أعلى ستة امتحانات فقط.

وأوضح الوزير أن النظام الجديد يبدأ من السنة التعليمية الأولى للأطفال، كما سيُطبّق على الأجيال الأكبر سنّا، لإنقاذهم من ثقافة التلقين.

وعلّق شوقي على نظام الامتحان الجديد “أوبن بوك” بقوله: “أتمنى لو كنت طالبا أنه يتعرض عليَّ العرض ده” مؤكدا أن الوزارة تحاول الشرح بشكل أكبر لراحة الطلاب، حتى يكتشفوا أنه الأفضل لهم من النظام القديم.

وأجرت وزارة التربية والتعليم مؤخرا عدة تعديلات على امتحانات الصف الأول الثانوي هذا العام، لسببين هما:

  • تعذّر إمداد جميع الطلاب بالتابلت.
  • تأخر توصيل معظم المدارس بشبكة الإنترنت.

وكانت وزارة التربية والتعليم أعلنت عن خمسة مواعيد لتسليم التابلت لطلاب الصف الأول الثانوي، كان آخرها في العاشر من نوفمبر الماضي، دون أن يُجرى ذلك.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.