تشكيل صندوق “شهداء وضحايا الإرهاب”: المستفيدون ومصادر التمويل

أراضٍ مملوكة للدولة
الحكومة تصدر قرارات لتخصيص أراضي لمشروعات خدمية- أرشيف

أعلن مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تشكيل مجلس إدارة صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم لمدة ثلاث سنوات، برئاسة السيد اللواء السيد علي علي الغالي.

ويضم الصندوق خمسة أعضاء من وزارة الدفاع، وثلاثة أعضاء من وزارة الداخلية، وعضوين من وزارة التضامن الاجتماعي، وعضوا من وزارة المالية.

تشكيل الصندوق

وكان رئيس الوزراء قد أصدر في سبتمبر الماضي، قرارا بتشكيل ونظام عمل مجلس إدارة صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم.

ونصّ القرار على أن يُشكل مجلس إدارة الصندوق، المُنشأ بالقانون رقم 16 لسنة 2018، برئاسة رئيس مجلس إدارة، يختاره رئيس مجلس الوزراء، بناء على ترشيح وزير الدفاع والإنتاج الحربي.

كما نصّ القرار على أن تكون مدة العضوية في مجلس إدارة الصندوق ثلاث سنوات قابلة للتجديد، وينعقد بدعوة من رئيسه مرة كل شهر على الأقل، أو كلما رأى المجلس ضرورة لذلك.

كما يحق للمجلس أن يدعو من يرى من الخبراء المعنيين بالموضوع الذي يناقشه دون أن يكون لهم صوت معدود في المداولات، ويبلغ رئيس مجلس الإدارة قرارات المجلس إلى رئيس مجلس الوزراء لاعتمادها.

وفي مارس 2018، وافق مجلس النواب، بشكل نهائي، في جلسته العامة، على مشروع قانون بإنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم.

وتسري أحكام مشروع القانون على:

  • جميع الشهداء ومن في حكمهم.
  • مفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية، من ضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة والمدنيين وأسرهم، المتمتعين بالجنسية المصرية.

وتعطى اعتبارا من تاريخ العمل بالدستور في 18 يناير 2014، ووفقا لأحكام القانون والضوابط والإجراءات، التي تحددها القرارات المنفذة له.

مصادر تمويل الصندوق

وتتكون موارد الصندوق من نسبة 5% من حصيلة رسم تنمية الموارد المالية للدولة، إلى جانب تخصيص حصيلة الغرامات المحكوم بها تطبيقا لهذا القانون لصالح الصندوق.

فضلا عن التبرعات والهبات والوصايا والإعانات والمنح، وعائد استثمار أموال الصندوق بما لا يتعارض مع أغراضه، والقروض التي تعقد لصالح الصندوق بما لا يتعارض مع أغراضه.

اقرأ أيضا:

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.