تصدرت محافظة شمال سيناء عمليات البحث عن لعبة “بوبجي pubg” عبر محرك “جوجل”، وذلك خلال الفترة الماضية، متفوقة على أربعة محافظات أخرى هي: بورسعيد، والسويس، والإسماعيلية، ودمياط.

وبحسب الاتهامات العديدة التي طالت هذه اللعبة، فإنها تنشر ثقافة العنف والعزلة في عالم افتراضي، مرورا بنشر القتل والجريمة، حتى وصولها للاتهام بأنها إحدى أدوات حروب الجيل الخامس ضد مصر.

لعبة PUBG
صورة توضح ترتيب المحافظات التي تبحث عن لعبة pubg – في 8 ديسمبر 2018

لعبة بوبجي

وأثارت لعبة pubg” التي تعد من أشهر ألعاب الفيديو في مصر والعالم الآن، الجدل في المجتمع المصري، وبخاصة بعد تحولها من مجرد لهو لدى الشباب، إلى إدمان لها.

وتعتمد أحداث اللعبة بشكل كبير على الأكشن، وإطلاق الرصاص، وجمع الأسلحة التي تعد غنائم، ويصل عدد اللاعبين‎ ‎فيها في الجولة الواحدة إلى 100 لاعب، ‏والهدف منها هو القتال، وصمود لاعب واحد حتى نهاية المعركة.

ويمكن للاعبين أن يختاروا اللعب منفردين أو ضمن فريق صغير يصل عدد أفراده إلى أربعة ‏كحد أقصى، وفي الحالتين الشخص الذي يبقى حيّا حتى نهاية المعركة يكون هو ‏الرابح.‏

العملية الشاملة بسيناء

وانطلقت العملية الشاملة في سيناء منذ فبراير الماضي، وأسفرت عن مقتل 468 شخصا، منذ بدء العملية العسكرية، التي أطلقها الجيش لمكافحة الإرهاب في شبه جزيرة سيناء.

وتأتي هذه العملية عقب مهاجمة المسلحين لعناصر الأمن المصري، وقيامهم بعمل تفجيرات وعمليات إرهابية، استهدفت نقاط تفتيش وجنود وأفراد الشرطة.

ومع ذلك ما زال تنظيم الدولة يهاجم بشكل شبه يومي مواقع الجيش المصري وأهدافه في مناطق جنوب مدينة رفح وغربها، ومناطق جنوب مدينتي الشيخ زويد والعريش، ما يفضي إلى وقوع خسائر بشرية ومادية في صفوف قوات الجيش.

تنمية سيناء

وأعلنت الحكومة تخصيص مبالغ ضخمة لبرنامج تنمية سيناء بالتزامن مع العملية الأمنية الشاملة، إذ قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء: “إن حكومة مصطفى مدبولي خصصت نحو 272 مليار جنيه، خلال الأربع سنوات المقبلة لتنمية سيناء”.

ومنح البنك الدولي مصر في أكتوبر الماضي تمويلا بقيمة مليار دولار، في إطار دعم جهود مصر في تنمية سيناء، وذلك خلال الاجتماعات الدولية للبنك في مدينة بالي الإندونيسية.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.