السيسي يجتمع برئيس الهيئة العربية للتصنيع.. ثلاثة توجيهات

السيسي يجتمع برئيس الهيئة العربية للتصنيع.. 3 توجيهات
السيسي يجتمع برئيس الهيئة العربية للتصنيع - أرشيف

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع.

وبحسب بيان السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الاجتماع تناول محورين هما:

  • استعراض نشاط وخطط ومشروعات الهيئة العربية للتصنيع في مختلف المجالات المدنية والعسكرية.
  • أطر التعاون القائمة في هذا الصدد مع عدد من الدول العربية والأجنبية.

توجيهات الرئيس

وأضاف بسام: أنه في إطار أهمية الدور الذي تضطلع به الهيئة العربية للتصنيع في مجال الصناعة، والاشتراك في تنفيذ المشروعات القومية بالدولة، باعتبارها مؤسسة صناعية وطنية مؤهلة بالإمكانات البشرية والقاعدة التصنيعية، وجه الرئيس بالآتي:

  • مواصلة جهود تطوير الهيئة العربية للتصنيع، وتحديثها، تلبية لمتطلبات خطط التنمية المستدامة للدولة.
  • الاستمرار في مساعي التعاون مع مختلف الشركات العالمية، وتعزيز الشراكة الصناعية معها.
  • تبادل الخبرات ذات الصلة، بما يساهم في نقل وتوطين التكنولوجيا في مصر.

وأوضح راضي، أن رئيس الهيئة العربية للتصنيع أكّد خلال الاجتماع حرص الهيئة على تطبيق أعلى معايير ومواصفات الجودة العالمية في خطوط إنتاجها.

كما أشار لسعيها، ليمتد نشاطها في التصنيع المدني إلى قطاعات البنية التحتية، ووسائل النقل، والسيارات، والقطارات الكهربائية، والإلكترونيات، وتكنولوجيا المعلومات، والأنظمة الذكية، والطاقة المتجددة.

أنشطة الهيئة

كما عرض “التراس” على الرئيس آخر مشروعات وأنشطة الهيئة التي تضمنت:

  • مشروعات بحثية وتصنيعية جارٍ تنفيذها في المجالين المدني والعسكري.
  • شراكة قائمة للهيئة مع جهات مناظرة محلية، وكذلك في عدد من الدول العربية والأجنبية.
  • مساعيَ لفتح أُطر جديدة، للتعاون المشترك، وتبادل الخبرات مع الدول الأخرى.

الهيئة والإنتاج الحربي

وفي 27 سبتمبر الماضي، وقع “التراس” بروتوكول تعاون مع محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، لتعميق سبل التكامل في مجال الصناعات الدفاعية والمشروعات المشتركة في المجالين المدني والعسكري.

وأعلن الجانبان حينها أن البروتوكول يشمل التعاون في مجالات:

  • الطاقة الجديدة والمتجددة من خلال تصنيع وإنتاج وتوريد محطات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بقدرات واستخدامات مختلفة.
  • أنظمة المراقبة والتأمين.
  • تحسين البيئة، من خلال إنتاج حاويات القمامة، ومعدات تدوير المخلفات، وتجهيز العربات الخاصة برفع المخلفات.
  • معالجة المياه من خلال إنشاء محطات (تحلية مياه البحر، تنقية مياه الشرب، معالجة مياه الصرف الصحي ومياه الآبار).
  • البحوث الفنية، وتطوير تسليح القوات المسلحة بالتنسيق مع وزارة الدفاع.
  • الإلكترونيات، ونظم المعلومات، وتصميم وتشغيل البرامج.
  • تصنيع وتوريد الأجهزة والمعدات التكنولوجية وأجهزة الاتصال، تصنيع التابلت التعليمي لصالح وزارة التربية والتعليم.
  • مجال النقل، من خلال تصنيع وإنتاج وتوريد وصيانة كل من عربات السكة الحديد، وعربات مترو الأنفاق، وتجهيزاتها.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.