نتائج زيارة محمد بن سلمان للقاهرة.. مباحثات واتفاقات

نتائج زيارة بن سلمان للقاهرة.. مباحثات واتفاقيات
السيسي يودع بن سلمان في مطار القاهرة - أرشيف

ودع الرئيس عبد الفتاح السيسي عصر اليوم، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي عهد المملكة العربية السعودية، بمطار القاهرة الدولي، بعد زيارة للقاهرة استغرقت يومين، استقبله السيسي في مستهلها أيضا.

ومن جانبه، قال بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، في بيان رسمي: “إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكّد خلال لقائه بمحمد بن سلمان على عمق ومتانة التحالف الاستراتيجي الراسخ بين مصر والسعودية، وأن أمن واستقرار المملكة جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري”.

وأضاف راضي: أن المباحثات بين السيسي وبن سلمان تناولت الملفات السياسية ذات الاهتمام المشترك، في إطار الشراكة الإستراتيجية بين القاهرة والرياض، وعلى رأسها:

  • الأزمة السورية.
  • تطورات الأوضاع في ليبيا.
  • الأزمة في اليمن.
  • القضية الفلسطينية.
  • جهود البلدين فيما يخص مكافحة الإرهاب.

اتفاقات

ولفت بسام في بيانه أنه جرى الاتفاق على الآتي:

  • الاستمرار في بذل الجهود المشتركة، سعيا للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة، بما يحفظ سيادتها وسلامتها الإقليمية، ويصون مقدراتها، ويحقق طموحات شعوبها.
  • العمل على بلورة رؤية شاملة لتطوير منظومة العمل العربي المشترك، بما يكفل تعزيز القدرات العربية على مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة.
  • تعظيم التعاون والتنسيق المصري السعودي كدعامة أساسية لحماية الأمن القومي العربي، ومواجهة التدخلات الخارجية في الشئون السيادية لدول المنطقة، ومحاولات بث الفرقة بينها.

وفي المقابل، نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن محمد بن سلمان، برقية شكر وجهها للرئيس السيسي، قال فيها: “إن المباحثات التي أجريناها أكدت العلاقات الأخوية المتميزة التي تربط بين بلدينا، والرغبة المشتركة في تعميق التعاون بينهما في المجالات كافة، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة”.

خمس زيارات سابقة

وتعد زيارة بن سلمان لمصر، السادسة منذ عام 2015، إذ كانت زيارته الأولى في أبريل 2015، وكان يتقلّد منصب وزير الدفاع، ورئيس الديوان الملكي، والمستشار الخاص للملك سلمان بن عبد العزيز، وخلال الزيارة أجرى مباحثات مع الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع المصري السابق.

وفي مارس 2018، كانت أولى زياراته لمصر كولي عهد للمملكة، وشهدت مراسم بروتوكولية، كما اصطحبه السيسي على مدار ثلاثة أيام في جولات داخلية، افتتح خلالها ترميم الأزهر الشريف، وزار الأوبرا، وتفقّد مشروعات بقناة السويس، وقاما بجولة بحرية في المجرى الملاحي للقناة.

كما تضمنت الزيارة وقتها توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم، والتقى ولي العهد بكل من: شيخ الأزهر والبابا في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.