شوقي: الأمهات على الفيس 24 ساعة.. لازم نطور التعليم

إطلاق مشروع تحسين اللغة الفرنسية
وزير التعليم يطلق مشروع مشروع تحسين اللغة الفرنسية في المدارس الحكومية - أرشيف

دافع طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، عن برنامج تطوير التعليم في مصر مؤكدا أنه يكلف الدولة ما يزيد على 200 مليار جنيه.

وقال الوزير: “إن أمهات مصر عايشين 24 ساعة على الفيس بمعنى أنهن غير متفرغات لتربية أولادهن ما يجعل تطوير التعليم هدف أساسي للدولة”.

جاء ذلك خلال مشاركته، اليوم، في الحلقة النقاشية بمؤتمر الأسبوع الأول للتنمية المستدامة، الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

200 مليار للتطوير

وقال الوزير: “إن البنك الدولي مهتم برأس المال البشري” مشيرا إلى أنه خلال الفترات الماضية عُقد كثير من المؤتمرات دون تغيير في التعليم ومنظومته، التي هي تغيير في ثقافة الأشخاص، وليس المناهج والكتب” مؤكدا أنه حان الوقت لكي “نشمر ونغير بجدية”.

وأشار شوقي إلى اهتمام القيادة السياسية ببناء الإنسان، مؤكدا وجود اقتناع جماعي للتغيير، ووجود قرارت صعبة.

وحول الأوضاع الصعبة بشأن تطوير التعليم في مصر قال: “إحنا بنشحت لبناء مقاعد، والناس بتصرف في أماكن أخرى”.

وقال: “إن الجزء الفني في التغيير من مناهج وخلافه الوزارة تقوم به، ولكن الأهم الجميع يشمر ويكون مستعدا للتغيير”.

أما عن ميزانية التطوير، فقال وزير التعليم: “إن الوزارة لم تحصل على أي مبالغ في تطوير التعليم، ولكن تم ضم جهات التدريب في الوزارة وتم تجميع المبلغ” مؤكدا الدولة تصرف 90 مليار، ولكن هناك 200 مليار جنيه والنتائج غير مرضية وغير متناسبة مع ما يُصرف.

ودافع شوقي عن مجانية التعليم قائلا: “التعليم المصري غير مجاني على شكله الحالي، وأنا عايزه يكون مجاني” مؤكدا أنه لا مساس بالمجانية.

أزمات التعليم

وفي ظل التكلفة المرتفعة بخصوص تطوير التعليم في مصر والمنح الضخمة التي قُدمت لسد حاجات التعليم في مصر، فإن التعليم ما زال يعاني من أزمات عديدة تعود لارتفاع نسبة الأطفال أمام المدارس والتجهيزات الدراسية.

وأفادت دراسة صادرة أمس الاثنين عن الجهاز المركزي للإحصاء بأن الأطفال أقل من 18 سنة يبلغ عددهم نحو 38.9 مليون طفل، ويمثل هذا العدد 40.1% من إجمالي السكان عام 2018.

فيما أشارت البيانات إلى أن الأطفال في الفئة (0 – 4 سنوات) يمثلون أعلى نسبة بين إجمالي الأطفال بنسبة  33.98%، بينما كانت أقل نسبة للأطفال في الفئة العمرية  “15–17سنة” 14.52% من إجمالي الأطفال.

وبلغت نسبة تسرب الأطفال من التعليم بالنسبة للمقيدين في المرحلة الابتدائية “0.5% للذكور، 0.4% للإناث”، بينما بلغت في المرحلة الإعدادية 4.1 % لكل من الجملة والذكور والإناث من إجمالي المقيدين بهذه المرحلة لعامي (2015/2016، 2016/2017).

أما عن كثافة الفصول، فأشارت الإحصائية إلى:

  • الكثافة انخفضت خلال العام (2015-2016/2016-2017) 35.4% في مرحلة ما قبل الابتدائي في العام الدراسي 2016-2017 عن 35.9% في العام الدراسي 2015-2016.
  • ارتفعت الكثافة في المرحلة الابتدائية والإعدادية إلى 46.3% ابتدائي و43% إعدادي في العام الدراسي 2016-2017 مقارنة بالعام الدراسي السابق 45.3% ابتدائي و42.4% اعدادي.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.