جوجل يحتفل بالذكرى الـ87 لميلاد هند رستم: “أم رجل دهب”

هند رستم
جوجل يحتفل بذكرى ميلاد الفنانة هند رستم - أرشيف

أحيا محرك البحث العالمي “جوجل” اليوم الاثنين الذكرى الـ87 لـميلاد الفنانة المصرية الراحلة هند رستم، التي لقبت بمارلين مونرو الشرق.

ولدت هند رستم في 12 نوفمبر 1931، في حي محرم بك بالإسكندرية، واسمها الحقيقي ناريمان حسين مراد، وكان أول ظهور فني لها عام 1947.

وظهرت ككومبارس عام 1949 مع الفنانة الكبيرة ليلى مراد في فيلم “غزل البنات” ثم توالت أعمالها حتى وصلت لقمة نجوميتها في الخمسينيات والستينيات.

أبرز الأفلام

وقدمت الفنانة هند رسم أكثر من 74 فيلما سينمائيا، أبرزهم:

  • حب في الظلام.
  • اللقاء الأخير.
  • طريق السعادة.
  • جحيم الغيرة.
  • الناس مقامات.
  • اعترافات زوجة.
  • دلوني يا ناس.
  • ابن حميدو.
  • دماء على النيل.
  • حدث ذات ليلة.
  • بنات حواء.
  • قلوب الناس.

وقدمت آخر أفلامها (حياتي عذاب) عام 1979 واعتزلت بعده الفن نهائيا.

ألقاب هند رستم

وأطلق فنانون وكُتاب ألقابا عديدة على ساحرة الشاشة العربية، من بينها: “هنومة” الشقية المثيرة، القديسة العاشقة، مارلين مونرو الشرق، جميلة جميلات الشرق، الهانم.

وذكر الكاتب الصحفي أيمن الحكيم، في كتابه “ذكرياتي مع هند رستم”: أن أستاذها المخرج الكبير حسن الإمام كان يسميها “عِند رستم”، وكان فطين عبد الوهاب يتفاءل بها، ويطلق عليها اسم “أم رجل دهب”.

واختار لها مفيد فوزي لقب “مارلين مونرو الشرق”، وهو لقب كان يسعدها ويضايقها في الوقت نفسه، فقد كانت ترى نفسها أنها أجادت في كل الأدوار، ولذلك كانت تفضل لقب “ريتا هيوارث مصر”.

تزوجت مرتين، الأولى من المخرج حسن رضا، وأنجبت منه ابنتها بسنت، ثم تزوجت بعده الطبيب الشهير محمد فياض.

وتوفيت هند رستم في الثامن من أغسطس عام 2011، عن عمر يناهز 79 سنة في إحدى المستشفيات الكبري بمدينة الجيزة، بعد صراع قصير مع المرض، إذ أصيبت بأزمة قلبية، ونقلت على إثرها للعلاج في مركز الأطباء بمنطقة المهندسين.

صدمات

وواجهت الفنانة هند رستم العديد من الصدمات في حياتها الفنية والشخصية، كانت أكبرها وفاة والدتها في الإسكندرية عام 1956، وكانت حينها تصور مشاهدها في فيلم “عواطف” مع كل من محمود المليجي وكمال الشناوي.

وتدهورت الحالة النفسية لهند رستم بعد هذا الحدث، فانقطعت فترة عن نشاطها الفني، وأصابتها آلام شديدة في الصدر، فحذرها الأطباء من العصبية الزائدة، والإفراط في التدخين.

وخضعت هند رستم للفحوصات، واكتشف طبيبها انسداد أربعة شرايين بسبب حزنها الشديد على أمها، فنصحها بالذهاب إلى أمريكا لإجراء جراحة عاجلة، وبعدما توقفت عن التدخين لمدة ثلاث سنوات.

وعاشت حياتها مصابة بالعصبية والوسواس، فكانت تهتم كثيرا بالنظافة، وتسبب عشقها الجارف للتمثيل في نوبات قلق واكتئاب، سيما بعد فيلمي “شفيقة القبطية” و”الخروج من الجنة” إذ جسدت في الأخير دور فتاة تحب مطرب، ولكنها تتزوج من رجل آخر.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.