هل يعيد الروس الحياة لـ”السياحة في مصر”؟ (انفوجرافيك)

قطاع السياحة في مصر
خطط حكومية لتطوير قطاع السياحة في مصر - أرشيف

شهد قطاع السياحة في مصر حالة من الركود خلال السنوات الأخيرة، متأثرا بشكل كبير بسقوط الطائرة الروسية.

وبحسب محمد عبد المقصود، وكيل لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، فإن مصر عاشت أزمة كبيرة جدا في قطاع السياحة، منذ سقوط الطائرة الروسية، وقرار عدة دول تعليق طيرانها إلى المنتجعات السياحية، ومنها: روسيا، وبريطانيا”.

وأضاف في تصريحات صحفية: “أنه على مدار السنوات الثلاث الأخيرة بذلت الدولة جهودا حثيثة، لاستعادة مصر مكانتها السياحية حتى تم تجاوز جزء كبير منها، وتعافت السياحة بما يقرب من 70% من حجم الطاقة التي كانت عليها”.

وتعمل وزارة السياحة، لإعادة إنعاش القطاع في مصر، عبر برنامج للإصلاح الهيكلي، وحملات ترويجية وتسويقية داخلية وخارجية، ومؤتمرات ومعارض بالخارج.

ومن جانبها قالت رانيا المشاط، وزيرة السياحة: “إن برنامج الوزارة للإصلاح الهيكلي يهدف إلى تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة التي تتماشى مع الاتجاهات العالمية، وزيادة تنافسية قطاع السياحة المصري، ليكون قطاعا أقوى وأكثر تحملا للصدمات”.

ومن خلال الأرقام، يوضح الانفوجرافيك التالي تأثر قطاع السياحة بسقوط الطائرة الروسية على مدار ثلاثة أعوام كما يوضح بداية الانفراجة مؤخرا.

قطاع السياحة في مصر

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.