الاعتداء على مصرية بالكويت.. حالات متكررة وحلول غائبة

الاعتداء على مصرية بالكويت
الاعتداء الأخير على مصرية بالكويت نموذج لحالات متكررة مشابهة في الدول المختلفة- أرشيف

أعادت حادثة اعتداء كويتيات على سيدة مصرية في الكويت، فتح قصص الاعتداء المتكرر على المصريين في الخارج، والتساؤل حول  تلك الأحداث، وهل تعني أن المصريين في الخارج لا يجدون من يحمي حقوقهم، أم أنها حوادث فردية، ومتى يتوقف مسلسل الاعتداء على المصريين بالخارج.

إذ تداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لسيدة مصرية مقيمة بالكويت، تتهم فيه خمس كويتيات بالاعتداء عليها، وسحلها هي وأطفالها، بالإضافة لقيامهم بدهسها بالأحذية عقب مشاجرة نشبت بينها وبين الأخريات.

وتروي السيدة في الفيديو الواقعة، أنها كانت هي وأطفالها وزوجها في نزهة على الكورنيش بالكويت، ومن ثَم نشبت بينها وبين سيدة كويتية مشاجرة، بسبب طفلها ودراجته، لتقوم السيدة الكويتية ومن معها بالاعتداء على المصرية بالضرب والسحل.

الهجرة تعلق

وعلقت نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، على الحادث، مؤكدة أنها تتابع النتائج عن كثب.

وقالت الوزيرة في بيان لها الخميس: “إن السلطات الكويتية تحقق في الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الموقف من قبل السيدة المصرية” مشيرة إلى متابعة السفارة والقنصلية للحادث.

وأبدت مكرم ثقتها في القضاء الكويتي، مطالبة بعدم تداول القضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حتى لا تؤثر على المسار القانوني، مؤكدة على ثقتها في السلطات الكويتية وعدالة إجراءاتها.

حوادث سابقة

وتعرض المصريون على مدار السنوات الماضية لحوادث شبيهة في الخارج، التي غالبا ما تنتهي دون معرفة مصيرها ونهايتها.

في عام 2017  تعرض عامل مصري في أحد المحلات التجارية بالكويت أيضا لاعتداء وحشي من قِبَل مواطن كويتي، لرد العامل على الكويتي بأن “العمال في وقت غداء الآن” .

ونشر مصريون عاملون بالخارج فيديوهات تكشف الاعتداء، مؤكدين أن السبب الوحيد له رد العامل على المواطن، ويكشف الفيديو عودة الكويتي ومعه عصا، واعتدائه بالضرب على العامل مرة أخرى بوحشية، وضرب رأسه بقدمه عدة مرات، مما أدى لتعرض العامل لإصابات شديدة، ونقله للعناية المركزة بأحد المستشفيات في حالة صعبة.

رجاء نشر الفيديو لنصرة هذا الشاب المصري المسكين

الإعتداء على عامل مصري بوحشية لأنه قال له : "العمال في وقت غداء الآن" !!الواقعة حدثت في منطقة الشويخ بتاريخ ٥/١٢/٢٠١٧ رجاء نشر الفيديو لنصرة هذا الشاب المصري المسكين ، ولعل حد من السفارة المصرية يعرف بقصته !

Posted by ‎أساحبي فى الكويت‎ on Tuesday, 5 December 2017

وفاة عامل بالأردن

وعقب الاعتداء على عامل في الكويت بأشهر قليلة، تكررت الحادثة مرة أخرى، ولكن في السعودية، ففي ديسمبر 2017 انضم الشاب علي السيد، لقائمة المصريين الذين تعرضوا للاعتداءات في الخارج.

وفي ديسمبر 2017 أيضا، انتشر فيديو يكشف تعرض عامل مصري يدعى علي السيد محمد، 27 عاما، لاعتداء بالضرب المبرح من قبل أشخاص برفقة أحد أعضاء مجلس النواب الأردني.

وجاء الاعتداء على خلفية خلاف حول مبلغ مادي لشراء سيارة، يصل لحوالي 2000 دينار، وتسبب الاعتداء في إصابة الشاب بنزيف في المخ، ومن ثم وفاته.

حادث لبنان

  • وفي 2015 توفي مصري في الكويت، يُدعى محمد يونس، يعمل في توصيل الطلبات للمنازل بالكويت، عقب الاعتداء عليه.
  • وفي نفس العام تعرض مواطن مصري للاعتداء، وتحطيم سيارته في السعودية، بسبب خلاف على أولوية ركن السيارة.
  • وفي 2015 أيضا كشف مقطع فيديو على الفيس بوك قيام شرطي سعودي بالاعتداء على مصري أمام فندق الشهداء قرب الحرم المكي، وتعرض المصري لإصابات جسيمة في أنحاء متفرقة من جسده، خلال عملية الاعتداء.
  • ويعد الحادث الذي تعرض له شاب مصري في لبنان عام 2010 من أسوأ الحوادث التي تعرض لها المصريون، إذ قُتل الشاب المصري محمد مسلم، 38 عاما، والتمثيل بجثته نتيجة للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل طفلتين، إحداهما في السابعة من عمرها، والثانية في التاسعة، بجانب مقتل جديهما، وقد عثر على الجثث الأربع للضحايا في المنزل.

أحداث فردية

وعلى الرغم من التكرار المستمر لتلك الحوادث إلا أن وزيرة الهجرة، نبيلة مكرم، رفضت اعتبارها تعديا على الكرامة المصرية، مشيرة إلى وجود طلب كبير على العمالة المصرية، مضيفة: “أن الجاليات المصرية في الخارج تتسم بالمسالمة، وسرعة الدمج، وعدم الاعتداء”.

وأضافت في تصريحات تلفزيونية: “أن تلك الحوادث هي أحداث فردية” متهمة وسائل التواصل الاجتماعي بتضخيمها، مؤكدة أنه لا يوجد اتجاهات لدولة معينة ضد العمالة المصرية.

وأكدت مكرم أن مصر تحمي كرامة المصري، وترفض التعدي على المصريين بالخارج.

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.