إعلان البترول عزمها إلغاء بنزين 80.. هل يرفع أسعار الوقود؟

بنزين 80
إلغاء بنزين 80- مواقع

على الرغم من نفي وزارة البترول المتكرر لقرار إلغاء بنزين 80 خلال الأشهر الماضية، إلا أن وزير البترول أكد أخيرا أنه سيجرى رفع كفاءته، وتغيير اسمه لبنزين 87، مما يعني تنفيذ قرار الإلغاء عقب شهور من النفي دون أن يحدد موعد الإلغاء.

وترجع الوزارة قرارها برفع كفاءة البنزين للحفاظ على البيئة، وإطالة عمر السيارات.

في المقابل يثير القرار مخاوف من ارتفاع سعر الوقود، بعد رفع جودته، لتعادل بنزين 90 تقريبا، ليلحق بزيادات متكررة خلال العامين الماضيين.

استبدال البنزين

وقام طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بتأكيد عمل وزارة البترول على استبدال بنزين 80، من خلال رفع كفاءته وتغيير اسمه إلى بنزين 87.

وأضاف في كلمته أمام مؤتمر مجلس الأعمال المصري الكندي، برئاسة المهندس معتز رسلان، أمس الأربعاء: “أن تعديل بنزين 80 يأتي بهدف مواكبة التطور الذي تشهده عمليات إنتاج السيارات الحديثة وقطع الغيار الخاصة بها الذي يتواكب مع رفع كفاءة المحركات”.

ولفت الملا إلى أن البنزين يباع حاليا بـ5.5 جنيهات بعد زيادة أسعار الوقود، بينما تتخطى تكلفة إنتاجه 6.65 جنيهات للتر، مشيرا إلى أن الحكومة تعمل على تنقية البنزين 80 ليصل إلى 87، مؤكدا أنه لم يعد مستخدما في العالم كله.

وطرحت وزارة البترول مؤخرا بنزين 95 بلس، بنفس سعر بنزين 95، وهو 660 قرشا دون زيادة، مما يفتح التساؤل حول مصير سعر بنزين 80، وهو ما تقول الوزارة أنه لم يحدد بعد.

تحديد السعر

وفي إطار محاولات معرفة سعر بنزين 87 الجديد، قال المهندس طارق الحديدي، الرئيس السابق للهيئة العامة للبترول: “إن تكلفة إنتاج بنزين 87 أعلى من تكلفة 80 بكثير” مضيفا: “أن إلغاء البنزين القديم من المفترض أن يزيد سعر البنزين الجديد بنسبة بسيطة”.

وأضاف الحديدي في تصريحات صحفية له: “أن الدولة تدعم المواد البترولية بـ89 مليار جنيه في الموازنة الجديدة” لافتا إلى أن البيع للمستهلك أقل من سعر التكلفة.

فيما توقّع المهندس مدحت يوسف، الرئيس الأسبق لعمليات هيئة البترول، أن تتعادل أسعار بنزين 87 مع أسعار السولار، مما يعني عدم رفع سعره عن سعر سابقه، مضيفا: أنه سيتم تثبيت السعر عند 5.50 جنيهات للتر.

ولفت يوسف، إلى أنه حال تحديد سعر لبنزين 87 أعلى من سعر السولار، سيُستخدم السولار بكميات كبيرة في بعض المحركات التي تعمل بالبنزين أو السولار، لكونه أكثر دعما، ولأنه يعمل في العديد من المعدات والآلات، مثل: المعدات الزراعية، ومراكب الصيد، وغيرها، وكذلك بنزين 80، وإذا ارتفع سعر البنزين الجديد فيزيد استهلاك السولار، وبالتالي زيادة الدعم.

وتابع: “أنه إذا أُلغي بنزين 80 لن تكون هناك زيادة في الأسعار، وإذا تم إضافة البنزين الجديد مع البنزين القديم سيتم زيادته إلى ما يقرب من 25 قرشا للتر، ليصبح سعره 5.75 قروش، لكون الفرق بين السعر العالمي لبنزين 92 وبنزين 95 لا يتجاوز 10 قروش للتر”.

تحريك أسعار الوقود

ويأتي الإعلان عن إلغاء بنزين 80 قبل تحديد موعد زيادة أسعار الوقود المرتقبة، التي صرح بها وزير البترول عقب الزيادة الأخيرة للمواد البترولية، إذ قال: “إن تحريك أسعار الوقود يتم وفق خطة مزمنة على مدار خمس سنوات، وبالتالي تم تحريك الأسعار أربع مرات فقط، ويتبقى مرة أخيرة”.

وكانت الحكومة قد قامت برفع أسعار البترول خلال يونيو الماضي، وذلك لتوفير نحو 50 مليار جنيه من أموال الموازنة المالية لعام 2018 – 2019، وفقا لتصريحات سابقة لوزير البترول.

وقالت شبكة رويترز في تقرير لها، إبان رفع أسعار البترول: “إن ارتفاع البترول الأخير جرى بنسبة تصل إلى 66.6%، وهذه هي المرة الثالثة لرفع أسعار الوقود منذ تحرير سعر صرف الجنيه المصري في نوفمبر 2016”.

وقامت وزارة البترول برفع سعر بنزين 80 أوكتين الأقل جودة إلى 5.50 جنيهات من 3.65 جنيهات، بزيادة 50% من سعره، فيما رفعت سعر البنزين 92 أوكتين إلى 6.75 جنيهات (0.38 دولار) للتر من خمسة جنيهات بزيادة نحو 35 %.

مواصفات البنزين الجديد

وكانت الهيئة العامة للبترول، قد أعلنت انتهاء نيابتي “التجارة الداخلية” و”التوزيع والعمليات” من إعداد دراسة جديدة، تضمنت وضع مواصفات بنزين 87 الجديد، قبل طرحه بالأسواق بعد موافقة مجلس الوزراء، إلا أن الهيئة لم تحدد سعر البنزين، ولا توقيت طرحه حتى الآن.

وفي السياق ذاته، قال الدكتور ثروت راغب، أستاذ هندسة البترول بالجامعة البريطانية: “إن استحداث وزارة البترول لبنزين 87، يهدف لتقليل الاستهلاك على بنزين فئة 90″ مشيرا إلى أن نزع البنزين الجديد يقارب في جودته بنزين 90، ويقع ما بين نوعي بنزين 80 – 90، ويتمتع بجودة وكفاءة عالية لا تضر بمحركات السيارات”.

ولفت في تصريحات صحفية إلى أن رقم الأوكتان في البنزين الجديد لا علاقة له بنسبة الرصاص في بنزين 80، وذلك تصحيحا للآراء التي تروّج أن البنزين الجديد تنعدم فيه نسبة الرصاص وخلافه.

ووفقا لخبراء يشير رقم الأوكتان في البنزين حسب التعريف العلمي إلى مدى مقاومته للانفجار المفاجئ، بسبب زيادة الضغط داخل أسطوانات المحرك، وكلما زاد رقم الأوكتان زادت مقاومة البنزين للانفجار الناتج عن الاختلاط بين البنزين والهواء، أي: أن احتمالية الاحتراق المبكر لبنزين 80 داخل المحرك أعلى من بنزين 87.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.