نجوم الفن ينافسون الإعلاميين في الخريطة البرامجية الجديدة

نجوم الفن
أشرف عبد الباقي - مواقع

تحول كرسي المذيع خلال السنوات الأخيرة إلى ملاذ لممثلين وفنانين، بعدما أعطت الخريطة الإعلامية مساحة لهم، وأفسحت المجال، الأمر الذي أثار حالة من الجدل حول ظاهرة منافسة نجوم الفن للإعلاميين الذين يعانون من بطالة وصعوبة في إيجاد فرص عمل لهم.

عدد كبير من القنوات الفضائية، خلال الفترة الماضية، أجرى تغييرا في خرائط البرامج، ليضم برامج جديدة، ويلغى برامج أخرى، ولوحظ أن معظم القنوات لجأت أثناء تجديد خرائط برامجها إلى الاستعانة بنجوم الفن، لتقديم برامج جديدة عبر شاشاتها.

ثمانية برامج

وخلال شهر واحد جرى الإعلان عن نحو ثمانية برامج جديدة على عدد من القنوات الفضائية، يقدمها عدد من الفنانين، وجاءت كالتالي:

  • أعلنت شبكة قنوات “الحياة” عن تقديم الفنان أشرف عبد الباقي لبرنامج جديد على شاشتها بعنوان “قهوة أشرف”، اعتبارا من يوم الثلاثاء، الموافق 30 أكتوبر، ومن المقرر أن يُذاع البرنامج يوم الثلاثاء من كل أسبوع، في تمام الساعة العاشرة مساء.
  • كما أعلنت الشبكة عن تقديم الفنان الشاب، إسلام إبراهيم، لبرنامج جديد على شاشتها، بعنوان “أقوى أم في مصر” قريبا.
  • فيما يقدم المطرب هشام عباس، برنامجا أسبوعيا جديدا بعنوان “شريط كوكتيل” على فضائية “الحياة”، اعتبارا من يوم الخميس المقبل، الموافق 25 أكتوبر الجاري.
  • فيما أعلنت فضائية “ON E” عن تقديم الفنان شريف منير، وابنته أسما منير، لبرنامج أسبوعي جديد على شاشتها، بعنوان “أنا وبنتي”، بدءا من يوم الخميس المقبل الموافق 25 أكتوبر الجاري.
  • ويعتزم الفنان أمير كرارة تقديم برنامج أسبوعي جديد بعنوان “سهرانين”، على فضائية “ON E”، اعتبارا من يوم الجمعة الموافق 9 نوفمبر المقبل، إذ يستضيف عددا من النجوم للحديث عن السهر، والأماكن التي يسهرون بها، وعدد من الموضوعات الأخرى.
  • وبدأت فضائية “ON E” يوم 12 أكتوبر الجاري إذاعة البرنامج الأسبوعي “ميس اندرستاند”، للفنانة الكوميدية شيماء سيف، إذ قالت القناة: إن “ميس اندرستاند” يعتبر أول برنامج مقالب للأطفال.
  • كما تشارك كل من نهال عنبر، وهيدي كرم، وندا رحمي في تقديم البرنامج النسائي اليومي “ست ستات”، على فضائية “ON E”، مع الإعلامية شريهان أبو الحسن.
  • وتشارك الفنانة ليلى عزب العرب، الإعلاميتين سالي حماد وياسمين فهمي، تقديم البرنامج النسائي “3 ستات”، على فضائية “صدى البلد”، الذي أُذيعت أولى حلقاته يوم الخميس الماضي.

فشل الكثير منهم

وبالرغم من أن بعض الفنانين حقق نجاحا جماهيريا، إلا أن الغالبية العظمى منهم فشلت في مهنة “المذيع”، بل وفقدت شعبيتها لدى الجماهير، ولعل أبرزهم هشام سليم، وحسين فهمي، وشهيرة، وهالة فاخر، وحسن مصطفى، وهالة صدقي، ومحمد هنيدي، وسمية الخشاب، ومحمد سعد، ومها أحمد، ومحمود قابيل، وداليا البحيري، وأحمد فهمي، وطلعت زكريا، ودينا فهمي، وعبير صبري، وفيفي عبده، وشعبان عبد الرحيم، وأحمد سعد.

وتعليقا عن اتساع ظاهرة مزاحمة الفنانين للإعلاميين في الفضائيات، قال صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة: “إن تقديم البرامج أصبح مهنة من لا مهنة له، فقد دخلها مصممات وعارضات أزياء ومطربات، لكن الخطأ ليس عليهن بل على من يُفسح لهن المجال”.

وأشار في تصريحات صحفية له، إلى أن هدف الفضائيات الآن ليس تقديم مضمون جيّد، وإنما استقطاب جماهير هؤلاء الفنانين وزيادة الإعلانات، مؤكدا أن المذيع يجب أن يكون متخصصا من أجل إقناع المُشاهد الذي أصبح يخلط بين الفنانين والإعلاميين.

ويرى أن هناك فوضى حقيقية تحكم سوق الإعلام في مصر في الوقت الحالي، لأنه لا يصحّ أن يصبح الممثل مغنيا، ومطربا، ومقدم برامج في الوقت ذاته، كذلك وجود محامين أو سياسيين أو لاعبي الكرة في مجال الإعلام يعدّ خلطا للأمور، وتداخلا ما بين مهن مختلفة.

بطالة الإعلاميين

وفي السياق ذاته قال حسن عماد مكاوي، عميد كلية الإعلام السابق: “إن عددا كبيرا من خريجي كليات الإعلام يعانون من البطالة، لأنهم لا يعملون في الإعلام بعد التخرّج، فلماذا يدرس الفرد شيئا ويعمل في مجال آخر؟ هذا تضييع للوقت، ولفرصة ربما كان شخص آخر أحق بها.

فيما تقول الناقدة الفنية، ماجدة موريس: “إنه لا ضرر فيها إذا كان الفنان يتمتع بمؤهلات الإعلامي، من حيث الخلفية الثقافية والمعلومات العامة، وإلا من الأفضل أن يبقى في الفن الذي اشتهر فيه وأبدع من خلاله”.

وأكدت أن الشهرة وحدها كافية كمقياس لنجاح الفنان إعلاميا، وهناك فنانون نجحوا في تقديم البرامج، من بينهم أشرف عبد الباقي، إلا أن معظمهم فقد كثيرا من رصيده الفني، بسبب تقديمه للبرامج.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.