على الرغم من مرور ما يقارب من الأسبوع على وفاة غنوة سليمان شقيقة المطربة أنغام في حادث سير، إلا أن أخبار الشقيقتين لم تتوقف حتى الآن، وما زالت قصتهما تتصدر الأخبار الفنية، نتيجة للعلاقة المضطربة التي جمعتهما طوال حياة غنوة، وكان آخرها ما كشفه الشاعر مينا مجدي عن تجهيز غنوة أغنية “وحشاني يا أختي” من أجل أنغام رغم الخلاف بينهما.

حفلة أنغام

وبدأت الأخبار الأولى عقب وفاة غنوة سليمان تتحدث عن الخلاف بين الشقيقتين، الذي أدى للقطيعة بينهما، وأن وفاة غنوة حدثت دون أن يتم الصلح بينهما، وهو ما لحقه هجوم حاد على أنغام، نتيجة لوجود إعلان على صفحتها الرسمية عن حفلة لها بساقية الصاوي كان مقررا إقامته يوم الجمعة، بالإضافة لنفي الساقية نفسها إلغاء الحفل.

وعقب أربعة وعشرين ساعة من الهجوم عليها، أعلنت صفحة الفنانة أنغام إلغاء الحفل المزمع إقامته، بسبب وفاة غنوة سليمان، وهو ما أوضحه مقربون منها أنه ناتج عن الهجوم الشديد، لأن أنغام تفصل بين حياتها الشخصية وبين مهنتها.

الشقيقتان أنغام وغنوة فرقتهما الخلافات، ولم يحدث بينهما لقاء منذ فترة، وكان لقاؤهما الأخير بعد مصرع غنوة، إذ توجهت الفنانة أنغام للمستشفى الجوي في التجمع الخامس، الذي يتواجد فيه جثمان شقيقتها فور سماعها للخبر، وانهارت بالبكاء هناك بعد رؤيتها لوالدة المتوفاة ووالدها محمد علي سليمان.

وقالت والدة غنوة: “إن أنغام شاركت في غسل شقيقتها، ومنحتها مقبرة خاصة بها، كي يكون دفنها بالقرب من والديها” مؤكدة عدم صدق ما قيل عن عودة العلاقة بين الشقيقتين قبل وفاة غنوة.

 

وحشاني يا أختي

وبعد أيام من وفاة غنوة كشف الشاعر مينا مجدي، عن قيام غنوة بتسجيل أغنية “وحشاني يا أختي ” لشقيقتها أنغام قبل رحيلها، مضيفا: “أن غنوة أخبرته أنها تريد الحديث عبر كلماتها مع أختها أنغام الإنسانة وليس الفنانة، لتقول لها أمام العالم كله وحشتيني”.

وأضاف في تصريحات صحفية: “أن فكرة الأغنية تعود للعام الماضي، حينما أخبره صديق له برغبة غنوة في تقديم الأغنية كلفتة طيبة تستعيد بها علاقتها بأختها أنغام، وفي بداية الصيف الماضي كانت الكلمات جاهزة، وأسعدتها جدا”.

وأشار إلى أن الملحن مصطفى شوقي قام بتلحين وتسجيل الأغنية بصوته، ورغم إعجاب غنوة بها إلا أنها لم تُكمل باقي مراحل إعدادها، من توزيع موسيقي إلى التسجيل بصوتها، لأسباب لم تتضح إن كانت إنتاجية أم شخصية.

وأكد الملحن مصطفى شوقي، في تصريح صحفي له، أن غنوة كانت معجبة بالأغنية، ولم يعرف سبب توقفها عن تقديمها رغم حديثه معها عدة مرات بشأنها.

ويعود اضطراب العلاقة بين الشقيقتين إلى تأكيد غنوة شقيقة أنغام من الأب بأن الأخيرة تحاربها حتى لا تدخل مجال الغناء بقوة، رغم صوتها القوي، كما اتهمتها عدة مرات بأنها تنكر فضل والدها عليها، وتتجاهل دوره الكبير في حياتها، كما أنها ترفض مساعدة شقيقها المعاق، وترفض ذكره بوسائل الإعلام.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.