نقل تامر حسني إلى المستشفى: احتمال إجراء عملية

تعرض تامر حسني لوعكة صحية ونقله إلى المستشفى
نقل تامر حسني إلى المستشفى

نُقل المطرب تامر حسني، صباح اليوم الخميس، إلى أحد المستشفيات بمدينة السادس من أكتوبر، فور إصابته بوعكة صحية بعد تصويره برنامج صاحبة السعادة.

وأفادت صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك”، اليوم، بوجود احتمال إجراء عملية في أحباله الصوتية في الساعات المقبلة.

النشأة والتعليم والزواج

ولد تامر حسني في 16 أغسطس من عام 1977م بمحافظة القاهرة، لأسرة تعاني بعض المشكلات الاجتماعية والمادية، إذ انفصل والده المطرب حسني عباس فرغلي عن والدته السورية الجنسية وهو لا يزال في السابعة من عمره، ما اضطره هو وشقيقة الأكبر “حسام” إلى العمل في سن صغيرة بمحطات البنزين، وبيع العطور في الشوارع.

وتخرّج تامر حسني من كلية الإعلام بجامعة 6 أكتوبر بمساعدة والدة صديقه، التي تولت الإنفاق عليه أثناء دراسته الجامعية، وعلى الرغم من ظروفهم المادية المتعثرة إلا أن والدته أصرت على التحاقه بمعهد الكونسرفتوار لدراسة الموسيقى، كما كانت تشتري له شرائط الكاسيت لكبار المطربين ليستمع إليها، وذلك لحبه للفن والموسيقى، إذ كان يذهب بشكل يومي طوال دراسته الثانوية والجامعية ليلتقي بالملحنين والشعراء.

وتزوّج الفنان الشاب تامر حسني من المغربية بسمة بوسيل، نجمة برنامج المسابقات “ستار أكاديمي 6” في يوليو لعام 2012م.

مشواره الفني

وجاءت البداية الفنية لمشوار تامر حسني عندما التقى بالإعلامية سلمى الشماع، رئيس قناة النيل للمنوعات آنذاك، في إحدى الندوات الجامعية، التي طلبت ممن لديه موهبة أن يـُعبر عن نفسه، ليجرى اكتشافه عبر القناة التي ترأسها، وبالفعل تبنّت موهبته، وقدمته في نهاية حفل غنائي كبير باعتباره من اكتشاف القناة، كما عرّفته على المُنتج نصر محروس، الذي وقّع معه عقدا لغناء أول أغانيه، بعنوان “شكلي هاحبك” ضمن مجموعة أغاني لمطربين شباب.

وفي عام 2002م، أصدر تامر حسني أول ألبوماته بالاشتراك مع المطربة شيرين عبد الوهاب، وهو الألبوم الذي حقّق أرقاما قياسية بالمبيعات والانتشار، ومن ثَم بزغ نجمه في الوسط الفني، وأصدر العديد من الألبومات الغنائية، من أبرزها: “حب – عينيا بتحبك – يا بنت الإيه – الجنة في بيوتنا – قرب كمان – هعيش حياتي – اخترت صح – اللي جاى أحلي”.

ولم تتوقف موهبته الفنية عند الغناء فقط، بل اتجه إلى التلحين والتأليف والتمثيل، وقدّم أول أدواره من خلال فيلم حاله حب مع مجموعة من الفنانين الشباب، الذي كان بمثابة بداية ناجحة لمجموعة من الأفلام السينمائية.

وكوّن تامر حسني خلال فترة قصيرة، قاعدة جماهيرية كبيرة في العالم العربي والأجنبي، حتى أُطلق عليه العديد من الألقاب منها: “أفضل مطرب شاب ومطرب الجيل”، كما حصل على لقب “أسطورة القرن” لكونه فنان شامل، يغني، ويمثل، ويلحن، ويؤلف أغانية بنفسه.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.