رسميا.. صلاح يشارك أساسيا أمام سوازيلاند

محمد صلاح
محمد صلاح يشارك أساسيا أمام سوازيلاند

بعد شكوك حول مشاركة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، أعلن الجهاز الفني لمنتخب مصر لكرة القدم بقيادة المكسيكي، خافيير أجيري، الدفع بمحمد صلاح في التشكيل الأساسي للمنتخب أمام سوازيلاند غدا الجمعة في تصفيات أمم إفريقيا.

ونقلت مواقع إخبارية عن المنتخب، أن صلاح طلب المشاركة في التشكيل الأساسي، رغم شكواه من الإجهاد، ووافق أجيري بشرط الاستراحة في الشوط الثاني.

وكان أجيري قد أعلن في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أن مشاركة صلاح ستتحدد يوم المباراة، فيما طلب ليفربول الإنجليزي في وقت سابق إراحة صلاح، وعدم إشراكه أمام سوازيلاند.

وستقام المباراة غدا الجمعة، في السابعة مساء ضمن الجولة الثالثة لتصفيات المجموعة العاشرة لتصفيات الأمم الإفريقية.

وسيقوم بإدارة المباراة طاقم تحكيم رواندي، يتكون من:

  • لويس هاكيز، حكم ساحة.
  • ديدون موتوي، مساعد أول.
  • هنري سيمبا، مساعد ثان.
  • عبد الكريم توجيرا، حكم رابع.
  • وتعيّن الصومالي أمير عابدي حسن، مراقبا للمباراة، الليبي عصام شرف الدين، مراقبا للحكام.

وفي السياق ذاته، أبدى الجهاز الفني للمنتخب استيائه من استهلاك أرضية إستاد السلام التي ستستضيف مباراة المنتخب و سوازيلاند غدا الجمعة في الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019.

وأدت كثرة المباريات في كأس مصر على الإستاد لغضب المدرب المكسيكي، الذي طلب الحفاظ على أرضية الملعب قبل المباراة.

وسبق وطلب أجيري خوض التدريبات على ملعب آخر غير الملعب الذي يستضيف مباراة سوازيلاند، للحفاظ على أرضية الملعب.

ويعد طلب أجيري الثاني من نوعه، إذ سبق وطلب في مباراة النيجر أيضا خوض تدريباته على الملعب الفرعي لإستاد برج العرب، ولكنه فوجئ بخوض فريق الإنتاج الحربي مباراة أمام الشرطة، والأهلي أمام الترسانة على إستاد السلام.

وسمحت قوات الأمن بحضور 15 ألف مشجع المباراة، فيما لم تنجح محاولات الاتحاد في رفع عدد الجماهير.

وسيغيب المهاجم أحمد علي عن تشكيلة الفريق، نتيجة لإصابته بشد عضلي خلال مران المنتخب استعدادا للمباراة، ولم يقم أجيري باستدعاء بديل له، مما يجعل التشكيل الهجومي يقتصر على لاعب واحد.

وقام هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة، بعقد أكثر من جلسة مع اللاعبين، لتحفيزهم قبل مباراتي سوازيلاند، مشددا على ضرورة عدم الاستهتار بالمنافس، خاصة أن كرة القدم خادعة، ولا تعترف سوى بالمجهود داخل الملعب.

وتأتي المباراة في إطار مباريات المجموعة العاشرة لكأس الأمم الإفريقية، الذي احتلت فيه مصر المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، من فوز كبير على النيجر بستة أهداف، وخسارة من تونس بهدف نظيف على أرض تونس، التي تصدرت المجموعة بست نقاط.

بينما تحل سوازيلاند في المركز الثالث بنقطة واحدة، متفوقة بفارق الأهداف عن النيجر.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.